حركة "Q. Unknown"أمريكية يمينة تدعم ترمب وتحذر من الماسونية - صحيفة صدى الشعب
صحيفة صدى الشعب
كتاب وأراء

حركة “Q. Unknown”أمريكية يمينة تدعم ترمب وتحذر من الماسونية

حركة “Q. Unknown”أمريكية يمينة
تدعم ترمب وتحذر من الماسونية
أسعد العزّوني
حركة مهووسة بالمؤامرات ضد الرئيس السابق ترمب،وهي حركة يمينية أمريكية متطرفة،ظهرت عام 2017 ،بعد عام من تولي ترمب الحكم،أسسها رجل غامض يدعى”Q”،وكان عضوا في مجلس الدولة العميق ،لكنه إنشق وفضح الطابق وما يجري في أروقة الحكم في الولايات المتحدة ،وخاصة ما وراء الستار.
يدعو أعضاء هذه الحركة إلى حمل السلاح ،وشاركوا في إحتلال الكونجرس،وهي ذات توجه طائفي تحذر من حكم الدولة العميقة”الماسونية” وآل كلينتون وآل أوباما وآل روتشيلد وكبار فناني هوليود للولايات المتحدة،بحسب مركز “بيو للبحوث” للولايات المتحدة،وشعارها حرف”Q “،ووصفهم ترمب بأنهم يحبون الولايات المتحدة،رغم إنكاره بأنه يعرفهم أو يرتبط بهم،ولكن هجومه على الماسونية يؤكد أنه جزء منهم وأنهم يؤيدونه،وقد هاجمهم الإعلام الرأسمالي،وتم إغلاق منصاتهم في وسائل التواصل الإجتماعي ،بحجة دعوتهم إلى تفكيك الولايات المتحدة الأمريكية،كما فعلوا مع ترمب نفسه الذي كان يسعى لذات الهدف.
مؤخرا بدأت هذه الحركة بالنهوض مجددا،وتبشر بقصر مدة حكم الرئيس الحالي بايدن،وتقول أنه إما أن يستقيل أو تتم تصفيته،وهذا الإعلان رافق بايدن حتى قبل توليه زمام الأمور في البيت الأبيض،وهم بذلك يروجون لعودة ترمب إلى البيت الأبيض،وهناك تمهيد قوي من قبلهم لإعلان عودته.
كشفت هذه الحركة المتنامية في أمريكا عن شيفرة صور تتواصل بها جهات الحكم الماسونية في العالم ،بمعنى أن الإتصال بين هذه الجهات يتم من خلال الصور المعبرة ،بحيث يتم تجميعها ومعرفة الرسالة التي تحملها ،وتعبر عن الخطة المراد تنفيذها،إما شن حرب أو عدوان هنا أو هناك ضد طرف يخالفهم الرأي والتوجه،أو تصفية وإغتيال رمز يقف حجر عثرة في طريقهم ويفشل مخططاتهم.
مجمل القول فإننا نستخلص مما تقدم ،أن ترمب عائد لحكم البيت الأبيض لتنفيذ خطة تفكيك الولايات المتحدة، التي بدأت تباشيرها تهل في ولاية كاليفورنيا من خلال حركة “نعم كاليفورنيا”،وإن الماسونية هي التي تحكم أمريكا،وهي التي ورطتها في حروبها الفاشلة السابقة بدءا من حرب فيتنام وإنتهاء بغزو وإحتلال العراق ،مرورا بالحرب على اليابان وإحتلالها،والتدخل في سوريا واليمن وكوريا والمكسيك وإسبانيا وحروب الموز والقائمة تطول من المغامرات الأمريكية الخاسرة.

اخبار ذات علاقة

سيرة المناصب

User1

حزبيون أعيان

حمادة فراعنة

تكريس الاعتماد على الذات والقضايا الإستراتيجية

د.موسى شتيوي

هل طلب رئيس الحكومة أن يستقيل؟

ماهر أبو طير

البطالة في ظل أوامر الدفاع

 سلامة الدرعاوي

النفاق لا يحمي وطنا

ماهر ابوطير