أندية اللياقة تستعد للفتح بعد إفلاس 150 نادياً - صحيفة صدى الشعب
صحيفة صدى الشعب
الرياضة والشباب سلايدر رئيسية

أندية اللياقة تستعد للفتح بعد إفلاس 150 نادياً

صدى الشعب – أبدى الكابتن أحمد النوايسة الناطق الإعلامي باسم جمعية الأندية الأردنية – تحت التأسيس- استعداد الأندية الرياضية للفتح بعد تلقي أكثر من 12 ألف عاملاً بها المطاعيم المضادة لفيروس كورونا، ليبدأوا رحلة تضميد جراح خسائرهم بعد إغلاق وإفلاس 150 نادياً منذ بدء جائحة كورونا.

وقال النوايسة إن عدد الأندية في الأردن يقدر بنحو 2700، بين أندية رياضية، ومسابح، ومراكز وأكاديميات، من بينها 1008 أندية لبناء الأجسام.

وأشار النوايسة إلى أن 12 ألف عامل في الأندية تلقوا اللقاح، من بينهم 4 آلاف شخص تلقوه في اليوم المفتوح والمخصص لقطاع الأندية الرياضية في الأردن.

وأكد النوايسة استعداد الأندية للفتح وتطبيق البروتوكولات الصحية “الصارمة” التي طلبتها الحكومة لمنع تفشي انتشار فيروس كورونا، مع تأكيده بأنها لم تكن بؤراً لانتشار الفيروس في الأردن، واسند كلامه في دراسات عالمية أجرتها منظمة ” اليوروب أكتف” والتي أكدت أن الأندية ليست بؤرا لانتشار الفيروس.

وعن خسائر أندية بناء الأجسام واللياقة البدنية، قال النوايسة إن هناك أكثر من 150 ناديا أغلقوا وأعلنوا إفلاسهم في الأردن بسبب الإغلاقات التي فرضتها الحكومة الأردنية على القطاع، بنسبة 12% من العدد الإجمالي.

وشرح النوايسة طبيعة الخسائر بعد أن قسم الأندية في الأردن إلى 3 فئات، حيث تراكمت الخسائر على الأندية صغيرة الحجم من 1500 دينار – 3 آلاف دينار شهريا، والأندية المتوسطة معدل خسارتها من 3 – 8 آلاف شهرياً تقريبا، فيما تجاوزت خسائر الأندية الكبيرة 20 – 40 ألف دينار شهريا.

وأكد النوايسة أن قرار الإغلاق من البداية كان مجحفا، حيث أن مركز إدارة الأزمات لم يشخص الأندية كبؤر انتشار للوباء على خارطته، فيما كانت المولات والمحال التجارية هي البؤر وواصلت العمل.

وأشار النوايسة إلى أن الأندية أغلقت لارتفاع أعداد الإصابات في المدارس، وتحملت وزراً ليست هي السبب فيه.

أكد النوايسة أن القرار المرتقب في فتح الأندية سيكون ضمن البروتوكولات الصحية وضمن طاقة عمل استيعابية تقدر بـ 30%.

وقال النوايسة إن الأندية الرياضية في الأردن من أكثر الأماكن التي يراقبها وتزورها الجهات الرقابية مثل (الأجهزة الأمنية وبرنامج توكيد “المراقب الصحي”، ولجنة تفتيش من اللجنة الأولومبية، والاتحادات الرياضية، والبلديات، ووزارة الصناعة والتجارة”.

وأكد أن الأندية الرياضية من أكثر القطاعات إلتزاما وكانت من أكثرالقطاعات تضررا.

وطالب النوايسة من العاملين في قطاع الأندية الرياضية التوجه وأخذ اللقاح المضاد لكورونا، والاستمرار بالمحافظة على شروط السلامة والصحة العامة.

ونجحت جمعية الأندية الأردنية في تخصيص يوم مفتوح لتلقي اللقاح للعاملين في القطاع، وذلك بعد جهود كبيرة من أعضاء الجمعية.

اخبار ذات علاقة

الجيش يحبط محاولة تسلل من الاردن الى سوريا

User1

الحكومة ستدفع 25 مليون دينار “للملكية الأردنية

User1

“قناة عبرية”: إلغاء الأردن لمشرع البحرين لا يعتبر بادرة طيبة للمستقبل

User1

“اللجنة الملكية” تعقد اجتماعها الثاني اليوم

User1

“الصحة” تنفي الطلب ممن تلقوا لقاح “سينوفارم” مراجعتها

User1

عبيدات يقدم شهادته بقضية أكسجين مستشفى السلط

User1