وقال وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، في تصريحات للصحافيين بعد جولة أجراها في استاد القاهرة الدولي الذي يستضيف النهائي، إن “ملف حضور الجماهير لنهائي دوري أبطال إفريقيا تجري مناقشته مع الجهات المعنية سواء الجهات الأمنية أو الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”.

وأشار إلى أن “القرار الرسمي لم يحسم بعد، وفى حالة السماح بحضور الجماهير سيتم الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية”.

وأضاف صبحي أن “التنسيق قائم مع الاتحادين الإفريقي والمصري لكرة القدم بشأن تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد أنه سيواصل سعيه لضمان حضور الجماهير لمؤازرة الأهلي والزمالك.

وسيكون النهائي الذي يقام في 27 نوفمبر الحالي، تاريخيا هذا الموسم، إذ إنه للمرة الأولى سيقام من مباراة واحدة، تأجلت في مناسبتين من جراء تفشي كوفيد-19 في صفوف اللاعبين، والمرة الأولى التي يجمع بين فريقين من بلد واحد في تاريخ المسابقة.