وزارة العدل الأميركية أقامت دعوى قضائية ضد شركة غوغل تتههما بـاستخدام أساليب مانعة للمنافسة للحفاظ على مكانتها، واحتكار سوق محركات البحث على الإنترنت وأنشطة الإعلانات ذات الصلة.

وفي الواقع فإن غوغل تستحوذ على أكثر من 92 في المئة من سوق محركات البحث عالميا، وكي تصل إلى هذه المكانة، قامت بصفقات حصرية للسيطرة على السوق وسد الطريق على أي شركة تحاول المنافسة في نفس المجال.

ففي سوق الهواتف الذكية، تستحوذ غوغل على 95 في المئة من سوق محركات البحث من خلال وضع محركها محرك البحث الرئيسي سواء على أنظمتها للتشغيل، آندرويد، أو على أنظمة تشغيل أجهزة الآيفون، حيث تدفع غوغل ما يصل إلى 8 مليارات دولار سنويا إلى أبل مقابل هذا الامتياز.