أشعل جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، فتيل أزمة جديدة تتعلق بخفض رواتب لاعبي البارسا، بسبب فيروس كورونا.

وبحسب صحيفة “سبورت” الكتالونية، فإن لاعبي برشلونة قاموا بإرسال خطابات رسمية لبارتوميو، تفيد بأن النادي أخبرهم عبر البريد الإلكتروني خلال تواجدهم مع منتخبات بلادهم، أنه في غضون 15 يومًا فقط، ستبدأ المفاوضات حول مسألة خفض الرواتب.

وأضافت الصحيفة، أن لاعبي برشلونة شددوا في تلك الرسائل، على أنهم يعتبرون تلك الطريقة ليست صحيحة لمناقشة مثل هذه الطلبات، وأنه كان ينبغي مخاطبتهم بشكل شخصي.

وأوضحت الصحيفة، أن اللاعبين عبروا عن دهشتهم وغضبهم لنقص المعلومات الخاصة بهذا الملف، واتهموا إدارة برشلونة بالرغبة في خفض رواتبهم، رغم قيامهم مؤخرًا بإنفاق الأموال وإجراء استثمارات مهمة، وبالتالي يعتبر هذا القرار بمثابة تناقض مطلق.

ويستعد لاعبو برشلونة لطلب إشراك وكلاء أعمالهم في تلك المفاوضات، مشددين على أنهم وافقوا على تخفيض رواتبهم في المرة الأولى مع بداية أزمة كورونا، حتى لا يتأثر النادي من الناحية الاقتصادية.