رفع رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الجلسة الصباحية لمناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز.

ودعا الطراونة الحكومة والنواب الى تناول الغداء والعودة في الساعة الثانية لبدء الجلسة المسائية.

وقال الطراونة ممازحا:" اذا ما اردتم حضور كأس العالم، او نحضر شاشات لحضورها هنا".

ويشار الى ان نهائي كأس العام الذي سيجمع المنتخبين الكرواتي والفرنسي، يبدأ في تمام الساعة السادسة بتوقيت المملكة.

 قال وزير الزراعة خالد حنيفات ان الوزارة قررت وقف منح تراخيص استيراد اللحوم المبرده برا اعتبارا من اليوم الاحد.

واضاف حنيفات انه سيتم اعتماد الاستيراد فقط جوا من خلال الطيران، وذلك للحفاظ على جودة ونكهة المنتج المستورد والذي يتعرض خلال النقل لتخفيض التبريد وتباعد المسافات مما يؤدي الى تردي نوعية وصلاحية وجودة المنتج.

قرر وزير الصحة الدكتور محمود الشياب تشكيل لجنة للتحقق في ملابسات وظروف مسألتين تم تداولهما عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي نهاية الاسبوع الماضي تتعلقان بغرفة غسل الموتى بالطب الشرعي ومشهد جثمان متوفى امام احد مصاعد مستشفى البشير.

وقال الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي ان الدكتور الشياب ابدى استياء شديدا من هذين المشهدين اللذين تم تداولها اخيرا عبر بعض وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

واضاف ان تشكيل اللجنة يأتي للوقوف على الحقائق والظروف والملابسات خلف هذه المشاهد والمسؤولين عنها مؤكدا ان الوزارة لن تتهاون ازاء اي تقصير او تلكؤ واهمال في تقديم الخدمة الصحية اللائقة بالمواطنين في جميع مواقع تقديم الخدمة الصحية.

واشار الى ان الانسان يجب ان تحترم كرامته وتصان وان الوزارة لا تقبل اي اساءة لكرامة الانسان حيا وحرمته ميتا وان على جميع الادارات والكوادر ان تلتزم بذلك وتبذل اقصى جهودها في تقديم الخدمة الفضلى.

وفي هذا السياق كان وزير الصحة الدكتور محمود الشياب قد اكد في تصريح سابق ان الوزارة تنفق ملايين الدنانير على خدمات النظافة والصيانة وانهما يجب ان يكونا بالمستوى اللائق الذي يعكس حجم الانفاق الكبير.

واكد الدكتور الشياب على ضرورة متابعة المسؤولين في الميدان لجميع الخدمات التي تقدم وان الوزارة لن تتوانى عن فسخ العقود مع اي شركة تقصر في اداء دورها على اكمل وجه وفقا للاتفاقيات والعطاءات المبرمة معها والتي تتوخى الحصول على خدمة فضلى على صعيد النظافة والصيانة وغيرهما.

كشف التقریر الاحصائي السنوي الاخیر لدائرة الافتاء العام أن عدد الفتاوى الصادرة ٢٠٣ ألاف و٨٧٢ فتوى منھا ١١ الفا و٣٥٦ فتوى طلاق واقع و٢٢ الفا و١٠٣ فتاوى طلاق غیر واقع.

وبین التقریر ، أن الاسئلة عن طریق الھاتف التي وردت للافتاء بلغت ١٠٦ الاف و١١١ سؤالا والاسئلة العامة بلغت ٣٥الفا و٦٠٤واسئلة الرسائل القصیرة ٤ الاف و٦٥٤ وأسئلة الموقع الالكتروني ١٦ الفا و٩١٣ والاسئلة عن طریق الفیس بوك ٦ الاف و٥٩٧ والاسئلة المكتوبة ٥٥٢، وبمعدل یومي ٨٠٩ فتوى لكامل المملكة.وتالیا تفصیل معدل الفتاوي الیومیة حسب المحافظات الفتاوى الیومیة للمركز ٣٥٩ وفي اربد ٦٩ وفي الزرقاء ٥٠ والعقبة ١٨ والبلقاء ٢٩ والطفیلة ١٧ ومأدبا ٢٦ والمفرق ٣٠ الكرك ٤٦ و معان ٢٥ و عجلون ٣٥ وجرش ٢٠ و الكورة ٣٣ دیر علا ٣٢ والرمثا٢٠.

وبلغت أكثر الفتاوى في العاصمة عمان یلیھا من حیث العدد إربد فالزرقاء وأقلھا بالترتیب الطفیلة ثم الرمثا وجرش. واللافت في التقریر أن حالات الطلاق الواقع كانت في محافظة البلقاء بعدد حالات بلغ ١١٠ یلیھا الطفیلة حیث بلغت ١٤٩ حالة طوال العام فیما كانت اعلاھا في محافظة إربد بواقع ١٤٦٥ حالة طلاق واقع على مستوى المحافظات. أما في العاصمة عمان فھي الاعلى على الاطلاق وبلغت ٤٦٠٨ حالات طلاق واقع. أما حالات الطلاق غیر الواقع فاحتلت محافظة إربد الصدارة مجددا بعدد الحالات البالغة ٣٥٩٤ حالة یلیھا محافظة الزرقاء ٢٦٣٤ وأقلھا الطفیلة ١٩٢ ثم الكورة٢٥٥ والملفت عدد حالات الطلاق في دیر علا ٥٩٧ طلاق غیر واقع و ٢٣٥ طلاق واقع مقارنة بعدد سكان المنطقة. وبالمقابل فان الطلاق الواقع في الرمثا رغم عدد السكان بلغ ٥٠٢ و الطلاق غیر الواقع ٣١٥ فقط. فیما بلغت عدد حالات الطلاق غیر الواقع في العاصمة عمان ٨٦٥٤.

اكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ان التوسع في تفويض الصلاحيات لمدراء الشؤون الصحية في المحافظات ولمدراء المستشفيات شكل نقلة نوعية متقدمة على طريق النهوض في مستوى الخدمات الصحية وادارتها ميدانيا .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور الشياب اليوم السبت في مبنى الوزارة لمدراء المستشفيات التابعة للوزارة بحضور امينها العام الدكتور ليل الفايز ومساعديه وكبار مشؤوليها .

وقال الدكتور الشياب ان التوسع في تفويض الصلاحيات ياتي تنفيذا لنهج اللامركزية في ادارة شؤون الدولة لاطلاق طاقات الميدان والاطراف في صنع القرار وتنفيذه والاسهام في تحقيق التنمية الشاملة التي تعتبر الصحة وسيلتها وغايتها معا.

واضاف ان تفويض الصلاحيات عملية مستمرة لن تتوقف وستكون عميقة وشمولية وسيكون من ضمن الصلاحيات المفوضة قريبا التعيين وهذه مسألة هامة ومدار بحث مع الجهات المعنية لايجاد افضل الاليات للتطبيق.

واشار الى انه يجري البحث بعمق في اتباع نهج الادارة الذاتية للمستشفيات الكبرى التابعة للوزارة في اطار اللامركزية وتجذيرها.

وقال الدكتور الشياب ان هموم القطاع الصحي كبيرة وعلينا ان نعد انفسنا لمجابهة التحديات والتغلب عليها والاصغاء لاحتياجات المواطنين الصحية والعمل على تلبيتها وتقبل النقد البناء والتفاعل الايجابي لتجاوز اي سلبيات يشيرون اليها ولا سيما عبر الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

واضاف ان الانجازات كبيرة وان الكوادر جميعا تبذل اقصى جهودها في تقديم الخدمة الصحية الفضلى لكن ذلك لا يعني ان نغفل او نغض الطرف عن احتياجات حقيقية يجب ان نلبيها لتكون الخدمة المقدمة بمستوى طموح متلقيها وطوحنا كوزارة وادارات ميدانية.

وبين الدكتور الشياب ان الصيانة وديمومتها واحدة من ابرز القضايا التي يشار اليها في النقد الذي نواجهه داعيا الى اجراء مسح شامل للاحتياجات على هذا الصعيد وتحديث خطة الصيانة وفقا للاولويات .

وتطرق للنظافة وضرورة ان تكون بمستوى لائق مشيرا في هذا السياق الى ان الوزارة لا تبخل في هذا الجانب وتنفق ما يقارب 40 مليون دينار سنويا ويجب ان نحصل على مستوى نظافة جيد مؤكدا عدم التهاون مع شركات الخدمات التي لا تلتزم بشروط العقود المبرمة معها.

واشار الدكتور الشياب الى ان توفير الكوادر الصحية ولا سيما اطباء الاختصاص لسد النقص على سلم الاولويات وان خطة الوزارة على المدى القصير والمتوسط والطويل تهدف لتوفي الاختصاصات التي تحتاجها.

وقال الدكتور الشياب لمدراء المستشفيات 'افوضكم بشراء خدمات اطباء الاختصاصات وفقا لاحتياجاتكم لسد النقص '.
واضاف ان الوزارة توسعت في قبول الاطباء للالتحاق في برامج الاقامة في الاختصاصات المختلفة بشكل غير مسبوق فضلا عن فتح باب الابتعاث داخل المملكة وخارجها .

وطالب الدكتور الشياب بالابقاء على مستوى جاهزية عال لمواجهة اي حالة طارئة مشيرا الى ان الوزارة نشرت على موقعها الالكتروني خطط الطوارىء المتعلقة بالتلوث البيئي والحرائق والاوبئة والزلازل والاعمال الارهابية واللاجئين والطاقة والعنف المجتمعي .
وطالب كذلك بالالتزام بالتعليمات الخاصة بالجراثيم المقاومة للمضادات وتفعيل وحدات ضبط العدوى وضبط وترشيد الانفاق.

 

أكد أحد الطلبة الذين حرموا من التقدم للامتحانات في المدارس الليبية المتواجدة بتركيا ، وتم نشر اسمه بالقائمة التي أعلنتها وزارة التعليم التعليم الليبية ، أن السلطات الليبية سمحت لهم بالتقدم للامتحانات .

ولفت الطالب أنه عقب نشر للملف ، أبلغنا أمس الجمعة من قبل إدارة مدرستنا ، وجميع المدارس بالحضور الى الامتحان في تمام الساعة 9 صباحا.

وأشار الى أنه لدى حضورنا أدخلوا 9 طلاب فقط ، ثم في تمام الساعة 12 ظهرا بتوقيت تركيا تم ادخال بقية الطلبة .

وأوضح الطالب أنه في تمام الساعة الحادية عشرة من ليل السبت الأحد أبلغنا من قبل السفارة الليبية بتركيا ، ومن قبل ادارات مدارسنا أن حكومة الوفاق الوطني الليبية سمحت لجميع الطلبة الأردنيين بالتقدم للامتحان بشكل طبيعي .

وكانت السلطات الليبية قد حرمت المئات من الأردنيين المقيمين في تركيا ، من لتقدم لامتحان الثانوية العامة بالمدارس التابعة لليبيا .

اقدم مجهولون اليوم السبت على سرقة مبلغ 18 الف دينار من قاصة حديدية لمطعم في الزرقاء، بحسب مصدر امني.

وقال المصدر ان الجهات المعنية باشرت بفتح تحقيق لمعرفة الفاعلين وملاحقتهم.

الأحد, 15 تموز/يوليو 2018 00:22

لقاء حكومي اخواني سري بغياب الرزاز

اجتمع عدد من الوزراء في منزل المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين الذراع السياسي لحزب جبهة العمل الاسلامي عبد الحميد الذنيبات الاسبوع الماضي. 

وقال الذنيبات : ان لقاءا حكوميا غير معلن  "سري" انعقد في منزله مع عدد من الوزراء بغياب رئيس الحكومة عمر الرزاز استمر لساعتين. 

وبين الذنيبات ان من ابرز ما تم مناقشته في الاجتماع كان حول الشأن العام وعدد من القوانين ابرزها قانون انتخاب جديد، اضافة الى قانون ضريبة الدخل واجراءات الحكومة في محاربة الفساد. 

ورفض الذنيبات الافصاح عن محاور اخرى للحديث وعن اسماء الوزراء الحاضرين في الاجتماع الذي لم يحضره احد من الجماعة باستثناء المراقب العام.

ومن الجدير بالذكر ان الاجتماع سبق لقاءا حكوميا مع كتلة الاصلاح النيابية لمناقشة البيان الوزاري. 

الأحد, 15 تموز/يوليو 2018 00:21

الجيش العربي : داعش في مرمى نيراننا

نظم فرع نقابة الصحافيين لاقليم الشمال اليوم السبت بالتنسيق مع مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية-الجيش العربي، وبالتعاون مع جامعة اليرموك، جولة لوفد من الصحافيين والاعلاميين في اقليم الشمال لواجهة المنطقة العسكرية الشمالية.

واستمع الوفد لايجاز من قائد المنطقة وعدد من ضباطها حول المهام والواجبات الموكولة اليها حيث اشار قائد المنطقة الى انتهاء ازمة النازحين السوريين من الجنوب السوري على الشريط الحدودي مع الاردن والذين وصلوا الى نحو 100 الف نارح.

واشار الى ان جميع النازحين السوريين على الحدود الاردنية السورية عادوا الى ديارهم في الداخل السوري بعد استقرار الاوضاع الامنية هناك.

واكد ان حدودنا الشمالية آمنة ومسيطر عليها بالكامل من قبل قوات حرس الحدود والتشكيلات العسكرية المختلفة والاجهزة الامنية العاملة في الميدان.

كما اكد ان القوات المسلحة بما تمتلكه من روح معنوية عالية واستعداد وتدريب واسلحة واجهزة متطورة قادرة على حماية الوطن وحدوده من اي اعتداء مفترض ومن اي جهة كانت.

وبين ان عناصر عصابة داعش الارهابية، المتواجدين في منطقة حوض اليرموك تناقصت اعدادهم بشكل لافت ويتراوحون حاليا بين 1000 الى 1500 عنصر مؤكدا انهم في مرمى نيران اسلحتنا في حال تم تهديد امن الاردن واستقراره مقدرا ان يتلاشى خطر العصابة في هذه المنطقة من خلال تفاهمات او حلول عسكرية سورية داخلية.

وأشار إلى أن مواقع عصابة داعش معروفة ومرصودة لنا، إلا أنه ولغاية الآن لم يحدث أي اشتباك بين القوات المسلحة مع أي تنظيم داخل الأراضي السورية.

واكد ان الاردن نجح باحترافية عالية بالتنسيق بين القوات المسلحة وجميع الاجهزة الامنية والادارية المعنية بادارة الازمة التي نشأت على حدوده الشمالية خلال الاسابيع الثلاثة الماضية من خلال تشكيل خلية ازمات عملت على مدار الساعة في جميع الاتجاهات سواء ما يتعلق يتشديد الرقابة العسكرية والامنية على طول الحدود الشمالية او بالتعامل مع الحالات الانسانية للنازحين السوريين على الحدود داخل الاراضي السورية والتي لم يصب خلالها أي جندي أردني أو أي نازح سوري.

واوضح ان عدد النازحين السوريين الذي دخلوا الاردن لتلقي العلاج بلغ 150 مصابا عاد منهم اكثر من 100 مصاب بعد استكمال علاجهم في المستشفيات الاردنية التزاما بقرار الدولة الاردنية بالتعامل مع الحالات الانسانية وفق القيم والاعراف الانسانية التي يتصف بها الاردن مع بقاء عدد محدود من النازحين يتلقون العلاج اللازم في المحطات العلاجية المتقدمة على الواجهة الشمالية تحت اشراف اردني وسيتم اعادتهم الى الداخل السوري بعد تحسن حالتهم الصحية.

وبين ان المساعدات الانسانية التي قدمها الشعب الاردني لاشقائه النازحين السوريين على حدوده الشمالية كان يتم تسليمها وايصالها للمنظمات الانسانية والدولية عبر شاحنات سورية مؤكدا انه لم تدخل اي شاحنة اردنية للاراضي السورية خلال الازمة التي مر بها الجنوب السوري في الاسابيع الماضية.

واكد ان قواتنا المسلحة على جاهزية تامة وتمتلك منظومة اسلحة متطورة وحديثة وقوة جوية سريعة الاستجابة ورؤية ليلية متطورة للتعامل مع اي حدث مهما بلغ حجمه.

واشار الى ان القوات المسلحة تستمر بدورها ومسؤولياتها في حفظ امن الحدود ضد اي اختراق مهما كان نوعه لاسيما ما يتصل منها بتهريب المخدرات او الاسلحة وكل ما يخالف القانون لافتا الى احباط محاولة تهريب ثمانية ملايين حبة كبتاجون وأسلحة في عملية نوعية نفذتها على الحدود الشمالية قبل ثلاثة ايام.

واوضح ان القذائف التي سقطت داخل الأراضي الأردنية ومصدرها الجانب السوري كانت عشوائية ولم تكن مقصودة جراء احتدام المعارك ما بين قوات النظام والمعارضة مؤكدا ان القوات المسلحة تمتع بقدرات كافية وعالية لتحديد مصدرها والرد عليها إلا أنها آثرت ضبط النفس ولم ينجم عن تلك القذائف أي إصابات بشرية مؤكدا ان الحدود مع سوريا أصبحت تحت سيطرة قوات النظام.

من جهته قال نقيب الصحافيين الزميل راكان السعايدة، ان الجيش الاردني خط احمر وهو درع وحامي الوطن مشيدا بمستوى الجاهزية والاحترافية العالية التي يتمتع بها منتسبو القوات المسلحة واستخدامهم للتقنيات الحديثة في مراقبة الحدود وحمايتها.

كما ثمن الجهود الكبيرة التي تبذل باستمرار مؤكداً التفاف الجميع حول القيادة الهاشمية الحكيمة ووقوفهم خلف قواتنا المسلحة الأردنية-الجيش العربي واجهزتنا الامنية.

من جهته اعرب رئيس اللجنة الادارية لفرع نقابة الصحافيين في اقليم الشمال الدكتور خلف الطاهات عن الاعتزاز بقواتنا المسلحة مشيدا باتاحة قيادتها العامة الفرصة لوسائل الاعلام بالاطلاع على الاوضاع على الحدود الشمالية ومهام وواجبات قوات حرس الحدود.

اصيب ثلاثة إسرائيليين عصر اليوم بجراح ما بين طفيفة إلى متوسطة، بعد سقوط صاروخين داخل مستوطنة سديروت إلى الشرق من شمالي قطاع غزة.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن صاروخًا سقط فوق مبنى في سديروت محدثاً أضرارًا جسيمة وإصابة 3 إسرائيليين بجراح نتيجة تعرضهم للشظايا، في حين سقط صاروخ آخر في مكان قريب.

وقصف المقاومة الفلسطينية المستوطنات المحاذية للقطاع بعشرات القذاف والصواريخ، ردا على استمرار قوات الاحتلال في استهداف مواقع ومناطق مدنية في قطاع غزة منذ الليلة الماضية، أسفرت عن ارتقاء طفلين شهيدين وإصابة 15 آخرين.