نقلت وسائل إعلام فلسطينية، عن خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري، قوله إن محامين أردنيين، متورطون بتسريب منازل في القدس لليهود.

وجاءت اتهامات صبري في خطبة الجمعة، مشيرا إلى تورط محامين فلسطينيين أيضا.

وأضاف صبري، أنه بالإضافة للمحامين، تتورط مؤسسات أخرى أيضا بتسريب المنازل لليهود، من خلال إجراء معاملات مشبوهة ومزورة.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية، قالت مؤخرا، إن الوثيقة المتداولة، لبيع عقار في القدس، وعليها ختم كاتب العدل مزورة.

بدوره قال نقيب المحامين مازن ارشيدات، ان النقابة لم تشهد حالة تطبيع مع اليهود من قبل منتسبيها منذ 20 عاما، وان ثبت فان هناك اجراءات صارمة سيتم اتخاذها اذا ثبتت صحة معلومات خطيب الاقصى. 

وبين ارشيدات ان المحامي المسجل اسمه على الوثيقة المزورة التي اعلنت عنها وزارة الخارجية مؤخرا غير مدرج في نقابة المحامين ولا يمت للنقابة بصلة.

يذكر انه في وقت سابق اعلنت وزارة الخارجية في بيان رسمي انه "ردا على ما تم تداوله اعلاميا حول وجود وكالة لبيع أراض في الضفة الغربية والقدس، اكدت مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بأنه وبعد التدقيق في سجلات الوزارة وفحص صورة الوثيقة/الوكالة المنشورة تبين بأن الوثيقة مزورة وكذلك الاختام والتواقيع مزورة".

السبت, 08 كانون1/ديسمبر 2018 15:09

تعرف على الاعفاءات في قانون ضريبة الدخل

أوضحت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات أن القانون رقم 38 لسنة 2018 المعدل لقانون الضريبة الدخل تضمن منح المكلف اعفاء شخصيا عن دخله المتحقق عام 2019 بواقع 10 آلاف دينار.

وأضافت أنه تم منح 10 آلاف دينار بدل اعالة، والف دينار لكل ابن، بدل نفقات الصحة والتعليم، وبحد اعلى ثلاثة ابناء على ان لا يتجاوز اعفاء العائلة 23 الف دينار.

وقالت إن الإقرار الضريبي عن الدخل المتحقق عام 2019 يتوجب تقديمة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2020 للمعيل ممن يزيد دخله عن 20 ألف دينار وللاعزب او غير المعيل الذي يزيد دخله عن عشرة الاف.

أحال مدعي عام عمان الأول، القاضي احمد العفيف، ملف قضية أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل وابن شقيقته إلى محكمة جنايات عمان بعد مصادقة النائب العام على قرار الظن.

وأصدر القاضي العفيف لائحة الاتهام بحق يونس قنديل وابن شقيقته عدي التي تضم توجيه 4 تهم للأمين العام لمنظمة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل الذي ادعى اختطافه من قبل مجهولين وتعرضه للتعذيب على أيديهم، تهم الافتراء، جنحة إثارة النعرات والحض على النزاع، جنحة إنشاء جمعية بقصد إثارة النعرات والحض على النزاع وجنحة الإذاعة عن أنباء كاذبة من شأنها أن تنال من هيبة الدولة أو مكانتها.

كما اسند القاضي العفيف لابن شقيقة قنديل عدي تهمتي الافتراء وجنحة إثارة النعرات والحض على النزاع مقررا توقيفهما في مركز إصلاح وتأهيل جويدة 15 يوما قابلة للتجديد.

السبت, 08 كانون1/ديسمبر 2018 15:07

مستشفى الاردن يشكو معتصمي الرابع

شكت ادارة مستشفى الاردن من إعاقة حركة سيارات الاسعاف أثناء دخولها إلى أقسام الطوارئ بالمستشفى، بسبب الاعتصامات الليلية امامه، والتي اعتبرتها تشكل ايضا اقلاقا لراحة المرضى ومعيقة لوصول الاطباء والكوادر التمريضية والفنية لدوامها في اقسامه المختلفة.

وقالت إدارة المستشفى في بيان صحفي اليوم السبت، ان تواجد المعتصمين في الشارع المؤدي للمستشفى يتسبب في إعاقة وصول سيارات الاسعاف التي تنقل المرضى لقسم الاسعاف والطوارئ، مؤكدة أن بعض الحالات الطارئة والحرجة لم تتمكن من الوصول إلى قسم الطوارىء في المستشفى مساء أمس الجمعة بسبب إغلاق الشارع من قبل المعتصمين.

وأكد البيان احترام وتقدير ادارة مستشفى الاردن لحق التعبير لكل مواطن، وبما يصون حقوقه وكرامته، غير أنها ناشدت المعتصمين مراعاة خصوصية هذا المكان الحيوي وكف الأذى عنه

السبت, 08 كانون1/ديسمبر 2018 15:06

انهيار سور مقبرة العيزرية في السلط

ادت غزارة الامطار وتجمع المياه الى انهيار سور مقبرة العيزرية في مدينة السلط.

وتسببت الامطار بكشف بعض القبور المجاورة للسور.

وشكا مواطنون حال المقبرة بعد انهيار سورها مطالبين بضرورة اعادة تأهيله بالسرعة القصوى.

وقال رئيس بلدية السلط الكبرى، المهندس خالد الخشمان، ان نحو ستة امتار من سور المقبرة انهار ولا يوجد اي اصابات او اضرار.

وبين ان كوادر البلدية التي هرعت الى المكان قامت بمعالجة مؤقتة للسور وتنظيف المكان بالكامل ليصار الى اعادة بنائه في القريب العاجل.

تمكنت دائرة الجمارك، من إحباط تهريب 465 كرتونة سجائر، من سورية إلى الأردن، عبر معبر جابر - نصيب، وفق ما ذكرت الدائرة في بيان، اليوم الثلاثاء. 

وجاء في البيان، أن مركز حدود جابر ما يقارب 138 ألف مسافر بين قادم ومغادر منذ تاريخ افتتاحه في الخامس عشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، فيما بلغ عدد المركبات القادمة والمغادرة من وإلى المملكة ما يقارب 59 ألف مركبة وألفي شاحنة تم التعامل معها بكافة الإجراءات من تفتيش وجوازات خلال مدة زمنية بسيطة.

أما بخصوص البيانات الجمركية، فقد أشار البيان إلى أن عددها بلغ 1673 بيانا تم تنظيمه بالمركز و182 بيانا خارج عن طريق المركز.

ونقل البيان عن مدير عام الجمارك، اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة، تأكيده أن "دائرة الجمارك بالتعاون مع إدارة المركز أعدت خطة مسبقة واتخذت إجراءات استثنائية للتعامل مع عدد المركبات والمسافرين، تضمنت تعزيز المركز بكوادر بشرية مؤهلة قادرة على إنجاز الأعمال الجمركية المختلفة بسهولة ويسر، مشيداً بضرورة العمل بروح الفريق الواحد من خلال التعاون الوثيق بين جميع الأجهزة الأمنية، الأمر الذي أدى إلى عملية تسهيل و تبسيط الإجراءات بكل سهولة ويسر انطلاقاً من دور دائرة الجمارك في تقديم خدمات جمركية مميزة لكافة المتعاملين مع الدائرة".

يشار إلى أن معبر جابر- نصيب الحدودي يعد شرياناً حيوياً لحركة التجارة بين الأردن وسورية وعبرهما إلى العديد من الدول.

واجهت الادارة الفرنسية ازمة احتجاجات عارمة نفذها عدد من الاشخاص اطلقوا عليهم اصحاب "السترات الصفراء" احتجاجا على رفع اسعار المحروقات في بلادهم، رافق تلك الاحتجاجات الكثير من التجاوزات والاعتداء وبطش اجهزة الشرطة المحلية في التعامل معهم واستخدام الغاز المدمع ومحاولات التفريق بالقوة وبوسائل القمع الممكنة، وكانت ظاهرة للعيان تلك الاجراءات المتمثلة بالتعدي على الانسانية وحقوق المواطنين. 


في المقابل تنفق مؤسسات ومنظمات دولية فرنسية الاف الدنانير على مشاريع لتعزيز الديمقراطية في البلدان التي يطلقون عليها دول العالم الثالث، ويجوبون اطرافها ومدنها البعيدة عن المركز بحجة تثقيف الشعوب بحقوقها وتعزيز مفاهيم الحريات وتطبيقها، وتوعيتهم حول الاحتجاج السلمي والمطالبة بالحقوق وفرض احترام الدولة ومؤسساتها لرعاياها بطرق حضارية، فهذا الكم الهائل من التناقض والانقلاب على الذات يجعل الامر يخضع لاعادة دراسة وتمحيص بنوايا تلك الدول من هذه البرامج التي لا تقوم بتطبيقها على نفسها وعلى رعاياها وتطالب الاخرين بالانصياع لتلك الثوابت الانسانية. 

وبغض النظر عن تلك البرامج والمشاريع وورش العمل فان المتتبع لحقيقة تعاطي السلطات الاردنية والاجهزة الامنية مع الاحتجاجات والمحتجين يجد فيها قمة الرقي واحترام الراي والراي الاخر وحق الاحتجاج بضمان سلميته ومشروعية مطالبه وبالمقارنة مع ما جرى تحديدا على الدوار الرابع وما جرى مع اصحاب السترات الصفراء في فرنسا نتعرف جيدا على الدولة الديمقراطية والدولة التي تدعي الديمقراطية مع شعبها.

الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2018 16:52

تفاصيل وفاة مطلوب فرّ من الشرطة في اربد

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أنه وعلى أثر وجود قضية تحقيقية لدى قسم حماية الأسرة / اربد ، فقد توجه ظهر هذا اليوم العاملون بالقسم برفقة ضباط من المركز الامني إلى منزل احد المشتكى عليهم بالقضية الكائن في الطابق الثالث بإحدى العمارات السكنية بمدينة اربد.

وبعد قرع الباب والسؤال عنه افادت احدى الاناث (التي تبين فيما بعد انها زوجته) انه خارج المنزل وعند مغادرة القوة للمكان سمعوا صراخ هذه الانثى وابلغتهم بأنه زوجها سقط من شرفة المنزل ، حيث توجه ضباط وافراد القوة لمكان سقوطه وتم على الفور طلب الدفاع المدني وعند وصولهم تبين انه قد فارق الحياة ، وقد عثر في احدى جيوبه على مفتاح المنزل وبالتحقيق مع زوجته افادت بانه وعند وصول رجال الشرطة قام زوجها باغلاق الباب من الداخل والقفز من شرفة المنزل وقد حضر للمكان المدعي العام والطبيب الشرعي وبوشرت الاجراءات

اكد رئيس الوزراء عمر الرزاز بأن التحقيق بعملية بيع أراضٍ وعقارات وأملاك في القدس تمت عبر استخدام وثائق مزورة.

جاء ذلك ردا على استفسار النائب خليل عطية حول القضية التي اثارت الرأي العام لجهة تسريب اراض مقدسية والتي تحدث بشأنها عطية تحت القبة في مستهل أعمال الجلسة، الثلاثاء بانه تم بيعها لليهودي -افي زلكمان، في اطار السياسة "الإسرائيلية" ممثل بحاخاماتها لإفراغ القدس من سكانها الأصليين .

من جانبها، وردا على ما تم تداوله اعلاميا حول وجود وكالة لبيع أراض في الضفة الغربية والقدس، اكدت مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بأنه وبعد التدقيق في سجلات الوزارة وفحص صورة الوثيقة/الوكالة المنشورة تبين بأن الوثيقة مزورة وكذلك الاختام والتواقيع مزورة.

ونوهت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين أن قانون الكاتب العدل الأردني يمنع تنظيم او تصديق اية وكالة تتعلق بعقارات في الضفة الغربية والقدس
هذا وقامت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين على الفور بتحويل هذا الموضوع للقضاء لاعلان بطلان الوثيقة المزورة ومحاسبة من قاموا بهذا العمل غير القانوني.

 

 

 

عندما يتجاوز المسؤول بروتوكول المنصب، ويسارع الى التقاط كل ما من شأنه تعزيز آمن وآمان الوطن والمواطن، ويحيلها الى برنامج عمل فعلي، وعندما تجد وزيرا بحجم سمير المبيضين الذي يدير وزارة سيادية أولى، يتعاطى مع الشأن الأمني والاداري بأبعد مما ينظر اليه مسؤول رسمي، فأنت حتما تقف في موازاة وزير برع في تطبيق مفهوم الولاية العامة كسلطة تنفيذية، ولم تقتصر مهامه الوزارية على صياغة التعليمات او اصدار القرارات ومراعاة شؤون الوزارة كاحدى دارات الحكومة، بل خرج المبيضين لابعد من ذلك في تعاطيه مع الشأن الوطني، ففي عرفه الحكومة ليست وزراء، وليست وزارات، بل خلية واجندة وطن.

ولأن العمل العام على علاقة وثيقة بالمنجز الحكومي، لم تركن سياسات المبيضين للوائح والتعليمات، بل قفز خارج اسوار وزارته لتفعيل الاداء المؤسسي في كافة ادارات الحاكمية لدور المحافظات ومتصرفيات الألوية، ليشكل بشخصه ومنصبه نقطة ربط بين الخدمة الحكومية والشارع، كمسؤول ميدان خلافا لصورة المسؤول التي ارتبطت في اذهان الاردنيين من مسؤولي المكاتب المخملية ورعاة "البيروقراطية.

في التسريبات الأخيرة التي حاولت النيل من جهود وزارة الداخلية بتحميلها جزء من مسؤولية فاجعة البحر الميت، لم يلتفت اصحاب تلك التسريبات للجهد الفذ المناط بكوادر ومؤسسات واجهزة الداخلية، ومن المعيب انكار هذه الجهود الدؤوبة التي طالما استنفرت "الداخلية" بكل اجهزتها في الاحوال الاعتيادية، وليس بحالات الطوارئ والكوارث الطبيعية.

لماذا نتجاوز عن جهود "الداخلية" في كثير من الازمات التي خلفتها الحالة الجوية في المواسم المطرية الماضية، ولماذا نتجاوز عن فحوى جهود الداخلية خلال الفترات الطويلة الماضية عندما كانت البلاد على مرجل الغليان لجهة الاحتجاجات التي شهدتها المملكة بكثير من المحافظات، ولا انتهاءً باحتجاجات الدوار الرابع حزيران الماضي، لماذا لا نسجل للداخلية تلك الصورة العصرية غير المسبوقة التي رصدها الاعلام العالمي قبل المحلي والتي نقلت الحالة الحضارية لتعامل اجهزة الداخلية كافة مع مشهد الاحتجاجات، والتي اشادت بها كافة المنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية ؟!

لماذا نتجاهل الاشادة الملكية بجهود الداخلية في اعقاب الازمات التي عاشتها المملكة، فالمتتبع لانجازات المبيضين والتي وضعته بمركز الوزير الأكثر شعبية بين وزراء الفريق الحكومي،حصد خلالها تثمين الملك باكثر من مناسبة، وقد خرج اداؤه من دائرة "الوظيفي" الى "أمانة المنصب"، مع المهام الملقاة على عاتقه كرجل أول في الداخلية مع الاشارة الى محاولات تقليص وتقويض اداء المبيضين والتي يُلحظ وجودها في اذكاء الأزمات التي تعترض مسيرة الوطن، لتعود هذه المحاولات لتحميل المبيضين جزءا من مسؤولية فاجعة البحر الميت، على الرغم من جهود "الداخلية" التي باركها وثمنها سيد البلاد، فحينما يُشيد الملك بأداء المؤسسة العسكرية وأجهزة وزارة الداخلية الأمنية والمدنية والإدارية، يتوجب ان يكف "المجعجعين" دون طحن عن التعريض برموز الدولة، ممن اخذوا على عاتقهم رعاية الشأن الأمني الداخلي والخارجي على حد سواء.

على المتربصين والمتصيدين لآداء سمير المبيضين، ان يعوا جيدا ان هرم "الداخلية" مصان، وانها بيت الأردنيين جميعا، فيما تعج اروقتها واقسامها وادارتها بالعمل الدؤوب الذي يحتكم لمعايير مشروعنا الوطني الاردني تتويجا لرؤى الملك باننا في اردن المؤسسات حيث يتوجب على كل اردني ازاء هذا الزخم من امانة العمل ان يؤمن بدعوة الملك لشعبه (ارفع رأسك انت اردني) .

فالمراجع لوزارة الداخلية، يشهد ما لا قد يشهده في وزارة اخرى، وقد يجد نفسه امام معسكر عمل، حيث الحشود البشرية التي تؤم الوزارة لتسيير معاملاتها امام مئات الموظفين الذين ينتشرون على "الكاونترات" لاستقبال المعاملات، وحيث مسؤولي وموظفي الاقسام الذين تم رصدهم فيما هم يخرجون الى المراجعين يسألونهم عن حاجتهم كما في وحدة الاستثمار بالداخلية، وكما في مكاتب مدراء الداخلية، هناك لا يسعك ان تجد موظفا الا خلف مكتبه يتابع معاملة مراجع، او موظف حاملا معاملة لمراجع يتابعها بنفسه، النظام وسرعة انجاز المعاملات طابع متفرد في اروقة "الداخلية" وليس بعيدا عن خلية العمل تلك يقف المبيضين على كل شاردة واردة من امور وزارته، سواء داخل اسوارها او خارجها.

 حمل الوزير المبيضين امانة الوزارة في حله وترحاله حتى خارج ساعات الدوام، وهو ذاته الامر الذي رصده الاعلام فيما يترأس المبيضين غرفة عمليات الوزارة بمركز الازمات جنبا الى جنب مع كبار مسؤولي الدولة، ومن مركز الازمات الى مواقع الحدث يواصل عمله كجندي اول في صفوف جنود الوطن الأوفياء.

فهل تتوقف ماكنة التحريض والتقويض بحق رجل الداخلية الاول المبيضين الذي قدم جهدا لا يشق له غبار خلال الازمات الجوية وغيرها في مجابهة بؤر الارهاب التي عاشتها البلاد ؟