الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2018 16:50

الرزاز : وثائق مزورة وراء بيع ارض مقدسية لليهودي افي زلكمان

اكد رئيس الوزراء عمر الرزاز بأن التحقيق بعملية بيع أراضٍ وعقارات وأملاك في القدس تمت عبر استخدام وثائق مزورة.

جاء ذلك ردا على استفسار النائب خليل عطية حول القضية التي اثارت الرأي العام لجهة تسريب اراض مقدسية والتي تحدث بشأنها عطية تحت القبة في مستهل أعمال الجلسة، الثلاثاء بانه تم بيعها لليهودي -افي زلكمان، في اطار السياسة "الإسرائيلية" ممثل بحاخاماتها لإفراغ القدس من سكانها الأصليين .

من جانبها، وردا على ما تم تداوله اعلاميا حول وجود وكالة لبيع أراض في الضفة الغربية والقدس، اكدت مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بأنه وبعد التدقيق في سجلات الوزارة وفحص صورة الوثيقة/الوكالة المنشورة تبين بأن الوثيقة مزورة وكذلك الاختام والتواقيع مزورة.

ونوهت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين أن قانون الكاتب العدل الأردني يمنع تنظيم او تصديق اية وكالة تتعلق بعقارات في الضفة الغربية والقدس
هذا وقامت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين على الفور بتحويل هذا الموضوع للقضاء لاعلان بطلان الوثيقة المزورة ومحاسبة من قاموا بهذا العمل غير القانوني.