الأربعاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2018 18:03

القصرواي :مؤتمر دوري للصناعة لتحديد المشاكل وطرق معالجتها

اكد مرشح كتلة انجاز الصناعية عن مجلس ادراة غرفة صناعة  عمان تميم نايف القصرواي حرص الكتلة على تذليل العقبات والتحديات التي تواجه الصناعة الوطنية بما ينعكس ايجابا على النهوض  ودعم مسيرة القطاع.

وبين القصراوي  في بيان صحافي اليوم أن كتلة  انجاز لديها خطة عمل واضحة  بمحاور محددة ستعمل عليها اجل تعزيز تنافسية القطاع الصناعي على رأسها عقد مؤتمر الصناعة الاول العام المقبل  لتحديد المشاكل والتحديات وطرق معالجتها.

واوضح ان كتلة انجاز تسعى من خلال هذا المؤتمر  تحديد المشاكل الكلية والفرعية التي  تواجه القطاع اضافة الى دراسة القوانين  التي لها علاقة ببيئة الاعمال بمشاركة فاعلة مع مختلف الجهات الحكومية ومجلس الامة.

وبين  القصراوي أن  مهام المؤتمر يتركز ايضا  في  وضع مصفوفة متكاملة  لجميع القوانين والانظمة التي  تتداخل فيما بينها وتشكل تحدي  لبيئة الاعمال ووضع الحلول  التي تسهم في تحسينها وجعلها اكثر جاذية ومنافسة مقارنة بدول المنطقة.

واشار الى  وجود محاور اخرى للمؤتمر من اجل دعم الصناعة الوطنية حيث تشمل التدريب المهني وماهي افضل الطرق  لازالة مشكلة العمالة اضافة الى  مشاكل ارتفاع كلف الانتاج خصوصا فيما يتعلق بالطاقة وايجاد الحلول المناسبة لها.

 وبحسب  القصراوي يتضمن المؤتمر ايضا فتح اسواق  جديدة مشيرا الى ان عقد المؤتمر سيكون بشكل دوري   للوقف على المستجدات من معيقات  النهوض بالقطاع والعمل على معالجتها.

وقال  القصراوي ان حل مشاكل القطاع الصناعي يعني زياد التوسع في المشاريع القائمة  واستقطاب استثمارات  جديدة في القطاع مما يسهم بشكل كبير في دعم الاقتصادي الوطني وتوفير فرص عمل للاردنين.

وبين ان الصناعة الوطنية هي قاطرة ورائدة النمو الاقتصادي بالمملكة وهي المشغل الرئيسي والاكبر للايدي العاملة الاردنية ،  فيما تعتبر صادراتها المساهم الاكبر في تخفيض العجز التجاري ، ودعم خزينة الدولة ، ومخزون الاحتياطيات من العملات الاجنبية.

وقال "ان قوتنا الاقتصادية وامننا الاقتصادي يتحقق من خلال دعم صناعتنا الوطنية، التي اثبتت قدرة عالية على تحمل الظروف الاستثنائية التي تمر على الاردن.

وتضم الكتلة التي يرأسها المهندس فتحي الجغبير عن مجلس ادارة غرفة صناعة عمان كلا من: المهندس موسى الساكت، وسعد ياسين، واحمد الخضري، وديما سختيان، وتميم القصراوي، والمهندس نضال السمّاعين،  والمهندس اسماعيل زهران،  وعاهد الرجبي.

وتضم الكتلة مرشحين عن القطاعات الصناعية لمجلس ادارة غرفة صناعة الاردن وهم: الدكتور بسام بيطار- قطاع الكيماويات، ومازن طنطش - قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية، ومحمد جيطان - قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية، والمهندس محمد الحاج حسن-  قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية.

كما تضم المهندس عادل طويلة عن قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات، ونزار ماضي - قطاع الصناعات الخشبية والاثاث،  وعلاء ابو خزنة- قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية، والدكتورة ريم بغدادي عن قطاع التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية ، وعلاء ابو صوفة عن قطاع الإنشاءات والدكتور شفيق الاشقر عن قطاع التعدين.