الإثنين, 12 آذار/مارس 2018 22:06

رفع القيود عن دول لغايات السياحة العلاجية

استكمالاً وإنفاذاً للإجراءات التي اتخذها مجلس الوزراء قبل نحو أسبوعين لغايات تشجيع السياحة العلاجيّة في الأردن، وبالنظر لاقتراحات وردت من جانب قطاع السياحة العلاجيّة ، وافق مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة الإثنين على إضافة معاملات المرضى من جمهوريّة نيجيريا الاتحاديّة إلى المعاملات التي يتمّ إنجازها خلال يوميّ عمل، ومنح الحالات الطارئة تأشيرة الدخول بهدف العلاج خلال اليوم نفسه، لتُضاف إلى قائمة الجنسيّات المقيَّدة الأخرى التي تمّ السماح بتسهيل دخولها إلى المملكة لغايات العلاج، والتي شملت (السّودان، ليبيا، اليمن، العراق، سوريا، تشاد، أثيوبيا).

وتضمّنت التعليمات المعدِّلة رفع القيد عن جميع الجنسيّات المقيّدة المقيمين إقامة دائمة في دول مجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا وأستراليا واليابان ودول الاتحاد الأوروبي وسويسرا والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبيّة، بحيث يتمّ حصولهم على تأشيرات الدخول من خلال المراكز الحدوديّة عند الوصول، شريطة حيازتهم إقامات سارية المفعول في بلد الإقامة لمدّة لا تقلّ عن ستّة أشهر، بالإضافة إلى وجود تذكرة سفر تتضمّن تاريخ العودة.

وشملت التعليمات أيضاً رفع القيد عن الرعايا العرب المقيمين في الدول غير المقيّدة، شريطة حيازتهم لإقامات سارية المفعول لمدّة لا تقلّ عن ستّة أشهر في بلد الإقامة، بالإضافة إلى وجود تذكرة سفر تتضمّن تاريخ العودة.

ونصّت التعليمات على أن تقدِّم المستشفيات كفالة بنكيّة واحدة بقيمة (10 آلاف دينار) لاستقدام المرضى لضمان مغادرتهم البلاد بعد انتهاء مدة العلاج المقرّرة، تحت طائلة مصادرة الكفالة في حالة عدم المغادرة، مع التأكيد على ضرورة قيام المستشفيات بإبلاغ وزارة الداخليّة بأسماء المرضى الذين أنهوا مدّة علاجهم المقرّرة، مع السماح بأن يرافق المريض (4) أشخاص كحدّ أعلى من أقاربه من الدرجة الأولى بالإضافة إلى الأطفال القاصرين.

كما نصّت على إصدار تفويض من وزير الداخليّة لسفراء المملكة في الدول المقيّدة بمنح التأشيرة للمريض ومرافقيه خلال (48 ساعة)، وذلك بعد الاطلاع على التقارير الطبيّة اللازمة، والسماح للمستشفيات باستقبال المرضى ومرافقيهم في المطار، شريطة قيام كلّ مستشفى بتسمية مندوبين اثنين لهذه الغاية، وعلى أن يكون هؤلاء المندوبين حائزين على التصاريح الأمنيّة اللازمة.

وتضمّنت التعليمات بالنسبة للمرضى الذين سبق وأن دخلوا البلاد بموجب تأشيرات لغايات العلاج وأُجريت لهم عمليّات جراحيّة أو إجراءات طبيّة ولم يتجاوزا مدّة الإقامة المقرّرة في البلاد ويرغبون بالعودة لغايات استكمال العلاج والحصول على خدمات علاجيّة أن يتمّ منحهم تأشيرات الدخول لدى عودتهم من قبل المراكز الحدوديّة مباشرة، دون الحاجة إلى موافقة مسبقة، شريطة حيازتهم لتقارير طبيّة وكتب رسميّة من المستشفى تثبت حاجتهم العودة لاستكمال العلاج، وعلى أن يتمّ استقبالهم في المطار من جانب مندوب المستشفى المعني.

وبموجب التعليمات، يُعفى المرضى من رعايا دول (السّودان، ليبيا، اليمن، العراق، سوريا، تشاد، أثيوبيا، ونيجيريا الاتحاديّة) من طلب الموافقة المسبقة على منح تأشيرات العلاج للرجال فوق سن (50 عاماً) والأطفال دون سنّ (15 عاماً) والنساء من جميع الأعمار، شريطة حصولهم على تذاكر سفر ذهاباً وإياباً، على أن تقوم إدارة الإقامة والحدود بختم جوازات سفرهم بعبارة "تأشيرة علاج لدى المستشفى المستضيف"، والإيعاز لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتسريع العمل على إنجاز خدمة إصدار التأشيرة الإلكترونيّة بالتنسيق مع وزارة الداخليّة والجهات الأخرى المختصّة، ليتسنّى تقديم تأشيرات المرضى إلكترونيّاً.