صدى الشعب - بعد أن حرمت من رؤيته لطلاقها من والده،قام مراهق لبناني لا يتجاوز عمره 15 سنة بركل والدته على وجهها خلال برنامج تلفزيوني لبناني يهدف إلى المساعدة على معالجة مشاكل اجتماعية ونشر تلفزيون المستقبل اللبناني الحلقة الكاملة التي تتضمن الموقف الذي صعد فيه الفتى على طاولة البرنامج بشكل فاجأ الجمهور المشارك بالحلقة، ويركل بكل ما أوتي من قوة ليركل برجله أمه على وجهه على مباشرة على الهواء مثيراً ضجة واسعة في الأوساط الشعبية والإعلامية ويشعر مشاهد هذه الحلقة لوهلة بأن ما تراه عيناه هو نوع من برامج الكاميرا الخفية، لكن ما إن يتابع الحلقة التي امتدت حوالي 53 دقيقة بأنها بالفعل قصة حقيقة كان يهدف منها مقدم البرنامج زافين المساعدة على مصالحة الإبن مع أمها الذي يرفض رؤيتها منذ طفولته واللحظة الأكثر سخونة في الحلقة كانت في الدقيقة 46 عندما احتدت المشادة الكلامية بين الأم دنيا وابنها الذي كان في حالة عصبية يصعب السيطرة عليها، وما إن كثفت من استفزازها له بالتجريح بسمعة والده حتى هب للصعود على الطاولة وركلها برجله دون اهتمام بآلاف الأشخاص التي تشاهده مباشرة على الهواء يُذكر أن الأم ظهرت في بداية الحلقة تبكي وهي تتكلم عن قصتها معتبرة أنها حرمت من رؤية أولادها أكثر من سبع سنوات بعد طلاقها من رجل كان يعنّفها…
صدى الشعب - وكالاتاظهر شريط فيديو بثه ناشطون زيارة عدد من جنود كتائب الشهيد عز الدين القسام وهم يزورون مقر عزاء الشهيد سلمان الحرازين الذي استشهد في مجزرة حي الشجاعية.وظهرت قوات القسام وهي تردد اناشيد حماسية امام المعزيين في مشهد مؤثر جداً.
الإثنين, 09 حزيران/يونيو 2014 18:53

بالفيديو.. مكان إقامة السيسي بعد تنصيبه

صدى الشعب - وكالاتفجر المستشار محمد عوض، عضو حركة قضاة من أجل مصر، مفاجأة من العيار الثقيل بالكشف عن مكان إقامة وسكن عبد الفتاح السيسي بعد تنصيبه لرئاسة الدم يوم الأحد . وقال عوض - في حواره مع قناة مكملين الفضائية – أن السيسي قائد الانقلاب لن يقيم في القصور الرئاسية لأنه خائف ومذعور وإنما سيقيم في قاعدة "ثكنة" عسكرية على طريق مصر الإسماعيلية، مشيراً إلى أن سيدير من قصور الرئاسة اللقاءات الرسمية فقط.
صدى الشعب - وكالات برر أحمد الشريف عضو مجلس الشورى الأعلى للدعوة السلفية بالإسكندرية تأييد حزب النور للمشير عبد الفتاح السيسي -قائد الانقلاب- رغم أنه سفاح ومتورط في دماء مجزرة رابعة بقوله "ليست أول مجزرة في تاريخ مصر أو في تاريخ المسلمين فهناك حكام كثيرين حكموا المسلمين وتورطوا في دماء" . وزعم الشريف في درس بأحد مساجد الإسكندرية أن الدكتور محمد مرسي قتل 400 شخص دون أن يحدد متى وكيف قتلهم- والتيارات الإسلامية أيدته في عهده.  كما زعم أن التيارات الإسلامية كانت تؤيد المجلس العسكري بقيادة المشير حسين طنطاوي رغم تورطه في الدماء فلماذا صمتوا عنه بينما يتكلمون عن السيسي والدماء التي تمت في عهد الانقلاب. وأوضح الشريف أن الإخوان أيدوا الرئيس محمد أنور السادات رغم أنه كان يحكم عليهم بالإعدام في محكمة الثورة لأنه صالحهم بعدما وصل للحكم وقالوا عليه الرئيس المؤمن وكانوا يدافعون عنه ولم يطالبوه بالدماء التي سقطت بسبب محكمة الشعب .
الصفحة 1 من 2