ذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية الاثنين، أن ثلاثة أشخاص أصيبوا في إطلاق نار بمحطة كينغزبري لقطارات الأنفاق في لندن.

ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم شرطة لندن قوله «تلقت الشرطة وجهاز الإسعاف في لندن تقارير في حوالي الساعة 21:45 عن إطلاق نار في كينغزبري رود».

ولم يتضح بعد اسباب اطلاق النار ومن يقف خلفه.

الثلاثاء, 21 آب/أغسطس 2018 01:25

ترامب : لا تنازلات مع تركيا بشأن القس

استبعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب احتمال تقديم واشنطن أي تنازلات لتركيا من أجل الإفراج عن القس أندرو برانسون المحتجز لدى أنقرة.

وقال إنه مستعد لرفع العقوبات عن روسيا إن تعاونت في ملفي سوريا وأوكرانيا.


و أضاف "ساعدت في الإفراج عن مواطن تركي بإسرائيل مقابل إفراج أنقرة عن برونسون".

وأشار الى أنه  لن تكون هناك تنازلات مع تركيا بشأن القس المحتجز أندرو برونسون

كشفت وسائل اعلامية عن مساع روسية قوية لإعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم. 

وقالت قناة سكاي نيوز عربية بأن روسيا تسعى بقوة لتسويق مبادرتها بشأن عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، وفي هذا السياق تجرى مباحثات مكوكية لمسؤولين روس مع الدول ذات الصلة، وآخرها لقاء في موسكو جمع وزيري الدفاع الروسي والتركي.

وسبق ذلك اللقاء محادثات روسية في بيروت مع مسؤولين لبنانيين واتصالات مع الجانب الأردني هذه الدول الثلاث التي تحملت العبء الأكبر للجوء السوري.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد اعلنت في فترة سابقة عن إرسال فرق عمل إلى الأردن ولبنان وتركيا، للعمل على عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم. 

وأعلن الجانب الروسي تقديم مجموعة من المقترحات للولايات المتحدة تشمل وضع خطة مشتركة لعودة اللاجئين إلى الأماكن التي كانوا يعيشون فيها قبل النزاع.

اضافة الى تشكيل مجموعة عمل مشتركة روسية أمريكية أردنية برعاية مركز عمان للمراقبة، وكذلك تشكيل مجموعة عمل مماثلة في لبنان.

وايضا تشكيل مجموعة روسية أميركية مشتركة لتمويل إعادة إعمار البنية التحتية السورية.

وتسعى موسكو لربط ملف عودة اللاجئين بالوجود العسكري الأميركي في سوريا، وتعتبر موسكو أن التعاون الأميركي معها ومع النظام السوري بشأن عودة اللاجئين قد يفتح الباب للنقاش بشأن إمكانية بقاء القوات الأميركية في سوريا.

لكن هناك الكثير من الشكوك تخيم على هذه المبادرة في ظل رفض الغرب المساهمة في إعادة الإعمار قبل الحل السياسي.

فملايين اللاجئين السوريين الراغبين في العودة إلى بلادهم لن يتمكنوا من تحقيق ذلك، فالعودة لا تتم لبيوت مدمرة ومدن وقرى طالها الخراب الكامل أو الجزئي على مدى سنوات الحرب الطاحنة، والتقديرات الدولية تشير إلى دمار أكثر من أربعين في المئة من البنية التحتية لسوريا.

أفادت القناة العاشرة الصهيونية ، مساء امس الجمعة، نقلا عن مسؤول أمني بارز قوله إن 'وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، سيصدر قراره مساء اليوم السبت، حول الاستمرار بالجهود للتوصل إلى اتفاق هدنة طويلة الأمد مع حركة حماس'.

وأضافت القناة نقلاً عن المسؤول بأن 'التقديرات الاستخباراتية تشير بأن حماس قررت العمل باتجاه التوصل إلى التهدئة'.

وتابع المسؤول الأمني أنه 'فيما لو استمر الوضع بالتدهور نحو العنف مرة أخرى فإن معبر كرم أبو سالم سوف يغلق، أما فيما لو استمر الهدوء حتى الأسبوع القادم، سوف تقوم إسرائيل بإدخال وقود وغاز إلى قطاع غزة'.

وقال المسؤول الأمني إن 'المفاوضات تجري بصورة شفهية وبوساطة مصر والأمم المتحدة، الذين يقومون بنقل الرسائل للطرفين، لكن مع ذلك فان المشكلة المركزية أمام المحادثات هي الخلافات الداخلية بين الفلسطينيين ومعارضة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاتفاق'.

 دانت جامعة الدول العربية الجريمة الإرهابية التي استهدفت دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في الفحيص، والتي ادت الى استشهاد أحد أفراد الأمن وإصابة ستة آخرين.

واستنكر الأمين العام أحمد أبو الغيط في بيان اليوم الاحد، هذا العمل الإرهابي باعتباره يستهدف أمن واستقرار الاردن، معربا عّن تعازيه لأسرة شهيد الواجب، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين. وأكد أبو الغيط، تضامن الجامعة العربية الكامل مع الأردن حكومة وشعبا، ودعمها لكافة الإجراءات التي تتخذها الحكومة للتصدي لمثل هذه العمليات الإرهابية. وأضاف ان هذه الأعمال الإجرامية تؤكد مجددًا على أهمية العمل على اقتلاع جذور الإرهاب من المنطقة والتصدي المشترك لأية محاولات إرهابية خسيسة تستهدف زعزعة الاستقرار في الدول العربية.

دانت الولايات المتحدة الامريكية ، الاعمال الارهابية في الفحيص والسلط والتي راح ضحيتها عدد من افراد الأمن والدرك.

وتاليا نص البيان:

"تدين سفارة الولايات المتحدة في الأردن بشدة الهجوم على أفراد الأمن في الفحيص يوم 10 آب والأعمال الإرهابية التي تلت ذلك في السلط يوم 11 آب. 

نقدم أحر التعازي لعائلات وزملاء واصدقاء أفراد الأمن الذين ضحوا بحياتهم أثناء تأديتهم واجبهم في حماية الوطن، ونثني على شجاعة أفراد الامن الأردني والدفاع المدني، وأمنياتنا بالشفاء الكامل والسريع للمصابين. 

تقف الولايات المتحدة مع الأردن في وجه هذه الأعمال الأرهابية وتؤكد تصميمنا المشترك في مكافحة آفة الارهاب".

دانت كل من قطر والسعودية والبحرين والكويت والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص غرب العاصمة عمّان، وأسفر عن استشهاد الرقيب علي قوقزة وإصابة ستة آخرين.

السعودية

عبرت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين لتفجير دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص غرب العاصمة عمّان، وأسفرت عن استشهاد رجل أمن وإصابة ستة آخرين.

وأكدت تضامن السعودية ووقوفها إلى جانب الاردن الشقيق ضد الإرهاب والتطرف، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحية وللحكومة والشعب الأردني الشقيق، مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل.

البحرين

وأدانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة التفجير الإرهابي في الفحيص، معربة عن بالغ التعازي والمواساة إلى ذوي الشهيد وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الارهابي الآثم.

وأكدت الوزارة في بيان نشرته وكالة أنباء البحرين الرسمية "وقوف مملكة البحرين التام مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في جهودها الحثيثة لمكافحة العنف والارهاب وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات وتدابير لاستتباب الأمن والاستقرار، مجددة موقف مملكة البحرين الثابت الذي ينبذ بشدة كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب ومهما كانت دوافعه ومسبباته، والداعي إلى ضرورة تعزيز التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله."

قطر

وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للحادث الإرهابي، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، اليوم السبت.

الولايات المتحدة

وقدمت سفارة الولايات المتحدة في الأردن تعازيها لأسرة وأصدقاء وزملاء الشهيد قوقزة.

وقالت في بيان "تقدم سفارة الولايات المتحدة في الأردن تعازيها العميقة لأسرة وأصدقاء وزملاء علي عدنان القوقزة الذي توفي في الفحيص أثناء خدمته لبلده. ونتمنى كذلك الشفاء العاجل لجميع الذين أصيبوا بالأمس".

الكويت

إلى ذلك دانت دولة الكويت الحادث الإرهابي في الفحيص، مؤكدة أنها تقف إلى جانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها وصيانة استقرارها.

جاء ذلك على لسان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية الذي عبر في الوقت نفسه عن تعازيه لذوي الشهيد، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

سجّلت الليرة التركية أمس الجمعة تراجعاً حاداً تغذّيه الأزمة بين أنقرة وواشنطن على الرغم من أن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان أكد أن بلاده ستخرج منتصرة من هذه "الحرب الاقتصادية"، داعيا مواطنيه إلى تحويل ما يملكونه من عملات أجنبية لدعم الليرة.

وفي سياق تشديد الضغط على أنقرة، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم المستوردين من تركيا إلى 50% و20% تباعاً.

والليرة التركية التي خسرت نصف قيمتها تقريبا مقابل الدولار منذ مطلع العام، واصلت مسارها الانحداري متراجعة إلى مستويات قياسية. والجمعة تم التداول بالليرة التركية عند إغلاق جلسة التداولات في وول ستريت بسعر 6,43 ليرة للدولار، متراجعة بذلك 13,7%، بعدما كانت خسائرها وصلت خلال جلسة التداولات الى 24% إثر إعلان ترامب.

ودعا إردوغان الذي يواجه إحدى أصعب التحديات الاقتصادية منذ وصوله إلى السلطة في 2003، الأتراك إلى "الكفاح الوطني"، قائلاً "إن كان لديكم أموال بالدولار أو اليورو أو ذهب تدخرونه، اذهبوا إلى المصارف لتحويلها إلى الليرة التركية"، في كلمة ألقاها في بايبورت (شمال شرق) ونقلتها شبكة "تي آر تي" التلفزيونية الرسمية.

وقال اردوغان قبلها "لن نخسر في هذه الحرب الاقتصادية".

-

تبحث الاجهزة الامنية الكويتية، عن مواطن اردني، قام بالاعتداء على زوجته بالضرب المبرح، وسرقة نقودها، والفرار من المنزل.

وقالت الرأي الكويتية، ان الزوجة وتحمل الجنسية الكويتية، توجهت للأجهزة الأمنية وهي في حالة يرثى لها ، متهمة زوجها بضربها وركلها وشتمها وتهديدها بإلحاق الأذى بها وسرق منها مبلغاً مالياً وخرج من المنزل.

وبينت ان المواطنة سجلت شكوى رسمية بحق زوجها ، وزوّدت رجال الأمن ببيانات المتهم ، حيث سجلت بحقه قضية اعتداء بالضرب وسبّ وقذف وتهديد وسرقة.

وبحسب مصدر امني حاولت الأجهزة الأمنية الاتصال بالزوج اكثر من مرة إلا أنه لم يرد على أي من تلك الاتصالات، فاصدر أمر ضبط وإحضار ومنع سفر بحق الزوج المتهم وشرعوا في البحث والتحري عنه لضبطه وإحضاره على ذمّة القضية تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

أفاد مركز استقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين التابع لوزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، بأن سوريا والأردن أكدا استعدادهما للعمل المشترك من أجل استئناف المواصلات البرية بين البلدين.

وجاء في النشرة اليومية للمركز: "أكدت الأردن وسوريا استعدادهما للعمل المشترك لاستئناف حركة المواصلات البرية بين البلدين، وضمان سلامة سيارات الشحن واللاجئين السوريين العائدين". وأضافت النشرة بأنه بالإضافة إلى ذلك، يعتزم الجانب الأردني مناقشة آفاق مشاركته في إعادة بناء البنية التحتية المدنية لسوريا، مع الجانب السوري.

يشار إلى أن هذا العمل يهدف إلى تحسين كفاءة عملية عودة اللاجئين السوريين من أراضي الدول الأجنبية.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت، 18 يوليو/ تموز، عن إنشاء مركز خاص في سوريا لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين لتسهيل عودة السوريين إلى وطنهم، مؤكدة أن المعلومات بشأن مبادرة روسيا لحل مشكلة عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم تنقل عبر القنوات الدبلوماسية إلى مكاتب الأمم المتحدة المتخصصة، بالإضافة إلى السفارات الروسية في 36 دولة يوجد فيها حالياً أكبر عدد من اللاجئين السوريين.

وأكدت الدفاع الروسية أن المركز سيساعد على استئناف عمل الخدمات الاجتماعية على الأرض ومعالجة القضايا الأخرى المتعلقة باستعادة البنية التحتية في البلاد