أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، أنه شن قصف جويا وبريا على مناطق سورية، ردا على ما قال إنه هجوم صاروخي استهدف شمالي إسرائيل.

وقال الجيش في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "توتير": "ردا على إطلاق صاروخين من سوريا على إسرائيل، دمرنا المنصة التي أطلق منها الصاروخان".

وأضاف أن سلاح المدفعية قصف المنطقة المحيطة بالمنصة، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد على إسقاط الدفاعات الجوية الإسرائيلية طائرة سورية من طراز "سوخوي 27" لدى دخولها المجال الجوي لهضبة الجولان المحتل.

وقالت إسرائيل إن المقاتلة الحربية السورية اخترفت المجال الجوي الخاص بها لمسافة كيلومترين، قبل أن يجري إسقاطها بإطلاق صاروخين من طراز باتريوت.

وتعهدت إسرائيل بأنها ستحتفظ بحق التعامل بحرية في ضرب مناطق على طول حدودها، وفي أنحاء أخرى في سوريا في حال خرق اتفاق فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل عام 1974.

وارتفع منسوب التوتر خلال الأسابيع الأخيرة على طرفي الحدود في الجولان المحتل، بعد أن شن النظام هجوما على معاقل الفصائل المسلحة في جنوب سوريا، وهو أمر أثار قلق إسرائيل من أن يؤدي إلى تمركز قوات إيرانية قرب حدودها.

وذكرت تقارير أخيرا، أن إسرائيل رفضت عرضا روسيا بإبقاء القوات الإيرانية على بعد 100 كيلومتر عن خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل.

 قالت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن غارة جوية شنتها طائرات الإحتلال الصهيوني ، استهدفت مركز البحوث العلمية بمنطقة مصياف ، في حماة .

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري سوري قوله أن أحد المواقع العسكرية السورية في منطقة مصياف لعدوان جوي صهيوني للتغطية على انهيار التنظيمات المسلحة في ريفي درعا والقنيطرة ، موضحا أن الأضرار اقتصرت على المادية.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة بدء هجوم "واسع النطاق" في قطاع غزة عبر هجمات جوية وذلك بعد وقت قصير من إعلانه عن حادث "خطير جدا" على حدود القطاع.

وقال جيش الاحتلال في بيان مقتضب: "‫في هذا الوقت، بدأت الطائرات الحربية التابعة للجيش في مهاجمة أهداف تابعة لمنظمة حماس في جميع أنحاء قطاع غزة".

وأضاف "‫هذا هو هجوم واسع، فلقد اختارت منظمة حماس تدهور الوضع الأمني وتحمل عواقب تصرفاتها"، على حد قوله.

وفي تعليق للناطق باسم الجيش رونين مانليس على الأحداث التي وقعت اليوم قرب السياج الأمني: "لقد تجاوزت أحداث اليوم كل الحدود، وهو أصعب يوم منذ نهاية عملية الجرف الصامد في عام 2014، فخلال النهار تم إطلاق النار على قواتنا".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن في وقت سابق اليوم عن تعرض إحدى قواته لاستهداف مباشر شرق مخيم البريج وسط القطاع، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

واستشهد 4 فلسطينيين بينهم 3 مقاومين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في استهداف جيش الاحتلال لنقاط رصد للمقاومة شرق خانيونس ورفح فيما استشهد الرابع خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة شرق مدينة غزة.

وعلى خلفية التوتر تعقد قيادة جيش الاحتلال في هذه الأثناء اجتماعا طارئا في مقر وزارة الجيش حيث يترأسه الوزير أفيغدور ليبرمان.

استشهد 3 عناصر من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس ، مساء اليوم الجمعة، جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشف القدرة، عن استشهاد 3 مواطنين في استهداف قوات الاحتلال شرق خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة.

ومن جانبها، زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، المجاهدين شعبان أبو خاطر ومحمد أبو فرحانة ومحمود قشطة الذين ارتقوا في استهداف إسرائيلي لنقطتي رصد للمقاومة شرقي خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة.

وأفادت وسائل اعلام فلسطينية ، بأن مدفعية الاحتلال استهدفت عدد من نقاط الرصد التابعة للمقاومة الفلسطينية شرق محافظة خانيونس، وشرق جباليا شمال القطاع، وشرق مخيمي المغازي والبريج وسط القطاع، كما واستهدفت مدفعية الاحتلال موقع للضبط الميداني شرق رفح.

وبدء الفلسطينيون، بالتوافد نحو مخيمات العودة المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، للمشاركة بفعاليات مسيرات العودة السلمية.

وأطلقت الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على الجمعة السابعة عشر للتظاهرات السلمية، اسم "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين يا وكالة الغوث".

وضمن فعاليات مسيرات العودة، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، منذ نهاية مارس/آذار الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

أقرت لجنة القانون والدستور التابعة للكنيست الصهيوني اليوم الأربعاء، مشروع "قانون القومية" المثير للجدل، وذلك تمهيدا لعرضه على جلسة الكنيست للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة الليلة، والقانون هو الاسوأ في تاريخ الكنيست.

ويعرّف مشروع "قانون القومية" دولة الكيان الصهيوني على انها "الوطن القومي للشعب اليهودي، الذي يمارس فيها حقوقه الطبيعية والثقافية والدينية والتاريخية لتقرير المصير".

ويقضي مشروع "قانون القومية" بان "اللغة العبرية هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل"، فيما لم تعد اللغة العربية رسمية بل ذات مكانة خاصة.

وبخصوص الاستيطان اليهودي، جاء في مشروع القانون "ان الدولة تعتبر تطوير الاستيطان اليهودي من القيم الوطنية وإنها ستعمل على تشجيعه".

وخطب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة أثناء النقاش حول قانون القومية قائلا: "فقط من لا يثق بنفسه، بمشروعه، فقط من سرق أرضًا وطرد شعبًا، فقط الحرامي يدور حول جريمته، وهكذا أنتم بعد ٧٠ سنة من إقامة إسرائيل تواصلون الإثبات للذات بالأساس، لأنكم متشككون وغير واثقين. وهذا تمامًا بخلافنا نحن أهل الوطن الذين نشعر بارتياح طبيعي لأننا بوطننا. فنحن لنا بحاجة إلى قوانين وأدلة إثبات!!"

وقرأ عودة بنود القانون وقال "الرسالة واضحة. تريدون القول لنا بأن الدولة ليست لنا، ولكن لا شيء يمنع الحقيقة الطبيعية بأننا أهل هذا الوطن ولا وطن لنا سواه."

وتوجَّه عودة الى حزب العمل قائلا "إنه يقدّر موقفهم المعارض ضد القانون ولكن من أجل معارضة حقيقية فهناك حاجة لقراءة تاريخهم. فمن بنى ٧٠٠ تجمع سكاني لليهود فقط؟ ومن نفّذ الحكم العسكري؟ ومن صادر الأراضي؟ ومن ومن؟؟ ولهذا فمن أجل معارضة صادقة هناك أهمية لإجراء مراجعات واتخاذ مواقف ديمقراطية، كي تكون المعارضة جوهرية لهذا القانون."

وقال عودة بأن هذا القانون غير شرعي وفوقه علم أسوَد، ورفع العلم الأسوَد فوق القانون، احتجاجًا عليه وتأكيدًا على عدم شرعية وأخلاقية وعدم احترام هذا القانون.

وقال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات "ان القانون خطير وعنصري بامتياز، يتحدث عن مكانة اللغة العربية وليس للمواطنيين العرب حق فى تقرير مصيرهم اذ يقرر مصيرهم اليهود ، القدس شرقا وغربا عاصمة للكيان الصهيوني، كنّا نقول ابرثايد فى أراضي دولة فلسطين المحتلة ، ام هذا القانون فيجعل من دولة الكيان الصهيوني  نظام ابرثايد قانونا".

ووصف النائبان احمد الطيبي ويوسف جبارين من "القائمة المشتركة"، التي تمثل المواطنين العرب في الكيان الصهيوني ، مشروع "قانون القومية"، "بالمسمار الاخير في نعش ما يسمى بالديمقراطية الإسرائيلية".

وقال النائبان: "إن بقاء المواطنين العرب ولغتهم العربية في هذه البلاد، لن يمسه اي قانون، لا من نتنياهو ولا من ديختر، لأن الأرض تتكلم العربيّة عبر الزمان" .

تحدث حمد بن جاسم، رئيس وزراء قطر السابق، عن الحروب التجارية بين القوى الكبرى في العالم، وموقع المصالح الخليجية من هذه الخلافات.

وقال بن جاسم عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: "مما يجري حولنا من خلافات اقتصادية وعسكرية بين التكتلات الكبرى، أمريكا والصين، أمريكا وأوروبا، أمريكا وروسيا، الخلاف بين أمريكا وإيران، بالإضافة إلى ما يجري بين الكوريتين، أرى أن هناك غفلة خليجية وتجاهل تام لموقع مصالحنا".

وأضاف: "وإذا استمرت الحروب التجارية الدائرة الآن فإنني أخشى أن تصبح أوروبا شبه جزيرة تتبع لآسيا أو بالأحرى للصين. وإذا كانت أوروبا ستصبح شبه جزيرة فماذا سنصبح نحن في مجلس التعاون؟ خاصةً إذا أدركنا أنه لم يعد هناك مجلس تعاون للأسف الشديد!".

وتشهد المنظومة الاقتصادية العالمية، اضطرابات عنيفة بعد أن أطلقت الولايات المتحدة رصاصتها الأولى في وجه الصادرات الصينية، وبدأت فعليا في تطبيق المرحلة الأولى من حزمة الرسوم الجمركية التي أعلنت عنها قبل أسابيع.

إذ بدأت الموانئ وسلطات الجمارك الأمريكية في تحصيل رسوم جمركية بنسبة 25 في المائة على صادرات صينية بقيمة أربعة وثلاثين مليار دولار.

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس حازم قاسم، إن وساطات وتدخلات من أطراف إقليمية ودولية أفضت إلى التوصل لانتهاء جولة التصعيد الحالية بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح قاسم، في تصريح صحفي  مساء السبت، أن هذه الوساطات أثمرت إلى اتفاق على عودة الهدوء.

وشهد قطاع غزة عدوانًا إسرائيليًا منذ منتصف الليلة الماضية، وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي عشرات الغارات على القطاع المحاصر، أسفرت عن استشهاد طفلين وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح متفاوتة.

وردّت المقاومة على العدوان الإسرائيلي بإطلاق رشقات من صواريخها وقذائفها صوب المستوطنات الإسرائيلية في "غلاف قطاع غزة"

اعترضت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء الرحلة البحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال "أوقفت قوات سلاح البحرية اليوم قاربًا فلسطينيًّا على متنه نحو ثمانية ركاب خرقوا الطوق البحري حول قطاع غزة، وقد تمّ إيقاف القارب دون أحداث استثنائية".

وأضاف "بعد فحص القارب والركاب وتمشيطهم على يد القوات سيتم اقتياد القارب لقاعدة ذراع البحرية في ميناء اسدود"، متابعاً "الطوق البحري يعتبر طوقًا أمنيًا ضروريًا وقانونيًا، يتم الاعتراف به بشكل متكرر عالميًا ومن قبل الأمم المتحدة، للحفاظ على أمن دولة إسرائيل وحدودها البحرية".

وانطلق القارب صباح اليوم من ميناء مدينة غزة، في ثاني محاولة لكسر الحصار عن القطاع، بمشاركة 11 مواطنا فلسطينيا من جرحى مسيرة "العودة" والمرضى والطلبة الخريجين العاطلين عن العمل.

وتعتبر هذه الرحلة البحرية الثانية التي تنطلق من غزة حيث انطلق القارب الأول في 29 مايو/ أيار الماضي، وتم اعتراضه من قبل سلاح البحرية الإسرائيلي.

الثلاثاء, 10 تموز/يوليو 2018 17:55

فتوى تحرّم تمليك أراضي فلسطين للإحتلال

أكد الشيخ محمد أحمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، تحريم تمليك أي جزء من القدس وأرض فلسطين للاحتلال الاسرائيلي .

جاء ذلك في ظل المحاولات العدوانية الأخيرة لسلطات الاحتلال للسيطرة على الأراضي الفلسطينية، ومناقشة مشروع قانون يسمح لليهود بتملك الأراضي في الضفة الغربية.

وجاء في بيان للشيخ حسين ان "الأصل أن فلسطين أرض خراجية وقفية، يحرم شرعاً بيع أراضيها وتمليكها للأعداء، فهي من الناحية الشرعية من المنافع الإسلامية العامة، لا من الأملاك الشخصية الخاصة، وتمليك الأعداء لدار الإسلام باطل، ويعد خيانة لله تعالى ورسوله".

واستند حسين في ترحيم ذلك الى نصوص من القرآن الكريم والسنة الشريفة، مؤكدا أنه وسندا لذلك فإن "بيع الأرض للأعداء والسمسرة عليها لهم يدخل في المكفرات العملية، ويعتبر من الولاء للكفار المحاربين، وهذا الولاء مخرج من الملة، ويعتبر فاعله مرتداً عن الإسلام خائناً لله، ورسوله، صلى الله عليه وسلم، ودينه، ووطنه، ويجب على المسلمين مقاطعته، فلا يعاملونه ولا يزوجونه، ولا يتوددون إليه، ولا يحضرون جنازته، ولا يصلون عليه، ولا يدفنونه في مقابر المسلمين. وهذا ما أكده مجلس الإفتاء الأعلى في قراره رقم (2 /7) بتاريخ 31 تشرين الاول عام 1996.

أفاد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بمقتل عنصر أمن ومقيم من الجنسية البنغلاديشية بهجوم مسلح على نقطة أمن في منطقة القصيم.



واضاف، بأنه مساء اليوم الاحد تعرضت نقطة الضبط الأمني المتمركزة في طريق بريدة الطرفية بمنطقة القصيم إلى إطلاق نار من ثلاثة مسلحين يستقلون سيارة من نوع " هونداي النترا " موديل 2018، حيث تم العامل معهم وقتل اثنين منهم فيما اصيب الثالث.