كتبت صحيفة 'Yeni Safak' التركية أن البنتاغون يستعد لنشر منظومة للدفاع المضاد للصواريخ في عدد من المدن شمال سوريا.

ونقلت الصحيفة عن القائد السابق للجمعية العسكرية لمحافظة دير الزور، فائز الأسمر، أن الولايات المتحدة قد انتهت من وضع 3 أنظمة رادار محدثة في مناطق عين العرب وتل بيدر وصرين، كما نشرت 13 من أنظمة الرادار الثابتة والمتنقلة للمراقبة والاستكشاف.

وقال الأسمر: 'الخطوة الأمريكية المقبلة هي إنشاء نظام الدفاع المضاد للصواريخ في المنطقة التي يجب أن تعتبر جزء من خطة واشنطن الطويلة الأجل لإثارة الفوضى في المنطقة'.

وأضاف أن الولايات المتحدة تخطط أيضا لنشر أنظمتها في مدينتي الحسكة ورميلان.

كما أفادت الصحيفة بأن الولايات المتحدة بدأت في إنشاء منطقة لحظر الطيران شمال سوريا، وأنظمة الرادار في المناطق الواقعة شرق الفرات التي تبلغ مساحتها 26 ألف كيلومتر مربع ويسيطر عليها حزب 'الاتحاد الديمقراطي' الكردي.

وأشار الأسمر إلى أن هذه الخطوات تدل على نية الإدارة الأمريكية تعزيز تواجدها في سوريا وتقديم المساعدة لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وعبر عن اعتقاده أن أنظمة الرادار الأمريكية ستستخدم للمراقبة على العمليات الجوية والبرية للقوات التركية على الحدود مع سوريا.

وأضاف: 'أدركت الإدارة الأمريكية أن حزب العمال الكردستاني ليس كافيا لتنفيذ خططهم شرق الفرات. لذلك تسعى لزيارة تواجدها العسكري في المنطقة'.

كما أكد أن الطائرات العسكرية الأمريكية ستكون الأكثر حيوية في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، وسيتم فيما بعد نقل المعلومات منها إلى القوات الجوية الأمريكية لإنشاء 'شاشة واقية'، مضيفا أن هذه السياسة تهدف إلى 'تخويف' كل من تركيا وروسيا وإيران.

اعتبر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو، أن التهديد النابع عن إيران أسفر عن 'تطبيع' بين إسرائيل ودول عربية معتبرا أن ذلك قد يكون 'حافزا' لتحقيق السلام مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو، في مقابلة مع الإذاعة العامة الليتوانية 'LRT'، بثت الاثنين، إن 'العديد من الدول العربية تنظر إلى إسرائيل الآن ليس كعدو لها بل كحليف للتصدي لايران.

وأضاف في المقابلة التي تم تسجيلها خلال زيارته لليتوانيا 'نشأ من ذلك تطبيع يمكن أن يقود إلى السلام. أعتقد أنه إذا كان لدينا سلام مع العالم العربي الأوسع، فسيساعد ذلك في التوصل لسلام مع الفلسطينيين'.

قال وزير الخارجية أيمن الصفدي أن العجز المالي في وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" قد تجاوز 217 مليون دولار .

وأضاف في تغريدة له على حسابه الخاص بموقع التواصل "تويتر" أن المملكة تنسق مع الدول المانحة والمعنية على سده ، خاصة إذا أصرت واشنطن على عدم تقديم المزيد من الدعم.

ونوه الى أن الأردن يعمل  بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية على تنظيم مؤتمر خلال انعقاد الجمعية العامة لبحث سبل تجاوز الأزمة.

اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم السبت، أربعة من موظفي لجنة إعمار المسجد الأقصى التابعة لدائرة الأوقاف في القدس التابعة للاوقاف الاردنية، من مركز عملهم داخل المسجد المبارك، وحوّلتهم إلى مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

وبحسب وكالة الانباء الفلسطينية "وفا"، فان الاعتقالات شملت كلا من: عيسى الدباغ، وباسم الزغير، وجمعة مناصرة، وحمد علقم، وتم اعتقالهم أثناء عملهم في سبيل قاسم باشا داخل المسجد الأقصى المبارك.

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة، عن "إعادة توجيه مساعدات مالية كانت مخصصة إلى السلطة الفلسطينية لاستخدامها في مشاريع أخرى"، حسبما أعلن مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية.

وقررت الولايات المتحدة إعادة توجيه أكثر من 200 مليون دولار من أموال الدعم الاقتصادي كانت مخصصة عام 2010 للضفة الغربية وغزة، لتستخدم الآن في مشاريع أخرى، وفقًا للمسؤول.

وقال المسؤول الأمريكي إن القرار "بتوجيه من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أجرينا مراجعة للمساعدات الأمريكية المقدمة للسلطة في الضفة الغربية وغزة، لضمان إنفاقها بما يتفق مع المصالح الوطنية الأمريكية وتوفير قيمة لدافعي الضرائب الأمريكيين".

وأضاف أنه و"نتيجة لهذا الأمر وبتوجيه من ترمب سنوجه 200 مليون دولار في شكل دعم اقتصادي للسنة المالية 2017، إلى مشاريع في أماكن أخرى ذات أولوية قصوى".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد قدمت مبلغا يقدر بـ 365 مليون دولار لميزانية وكالة "أونروا" عام 2017.

وتعتمد ميزانية "أونروا" في حساباتها المالية على ما تم تقدمه الدول خلال آخر سنة، لذا تسبب القرار الأمريكي بدفع 65 مليون دولار فقط، بعجز يصل إلى 300 مليون من إجمالي العجز الذي تعانيه الوكالة.

وكانت المساعدات الأمريكية المالية لوكالة "أونروا" تشكل حوالي 25 % من إجمالي ميزانيتها العامة (أي ربع الميزانية).

وتبلغ إجمالي الميزانية العامة السنوية لتشغيل وكالة "أونروا" في مناطق عملياتها الخمس (قطاع غزة، والضفة الغربية، وسوريا، ولبنان، والأردن)، حوالي 1.2 مليار دولار.

وتأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

وحتى نهاية 2014، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في المناطق الخمس نحو 5.9 ملايين لاجئ، بحسب الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء.

الجمعة, 24 آب/أغسطس 2018 23:25

انتحار حاج عراقي في الحرم

أقدم حاج عراقي، بالعقد الخامس من العمر، يدعى "حسين الحيدي"، الجمعة، على الانتحار في الحرم المكي، وفقا لصحيفة عاجل السعودية.

وأكدت الصحيفة، أنه في تمام الساعة الثامنة والنصف قفز الحاج العراقي من سطح الحرم (في مشاية السلام)، وسقط بصحن الطواف، محدثًا إصابة لاثنين من الطائفين من حجاج بيت الله الحرام.

وتم نقل المصابين إلى طوارئ مستشفى أجياد العام، مع محاولة إنقاذ حياة الحاج المنتحر؛ لكنه توفي متأثرًا بسقوطه، ولاتزال الجهات الأمنية تواصل التحقيق.

كشفت واشنطن أن حزمة العقوبات الأولى التي تعتزم السلطات الأمريكية فرضها ضد روسيا على خلفية قضية سيرغي سكريبال تشمل حظر توريد السلاح إليها وإقراضها من الولايات المتحدة.

والخارجية الأمريكية، في وثيقة نشرتها اليوم الجمعة في "Federal Register"، الجريدة الرسمية لحكومة الولايات المتحدة، إن الوزارة "حددت أن الاتحاد الروسي استخدم أسلحة كيميائية انتهاكا للقانون الدولي... وضد مواطنيه"، في إشارة إلى سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وتنص الوثيقة على أن العقوبات الأمريكية تقضي بوقف كل أنواع المساعدة الأمريكية لروسيا بموجب قانون المساعدات الأجنبية من العام 1961، "باستثناء المساعدات الإنسانية العاجلة والأغذية والبضائع الزراعية".

وستوقف الحكومة الأمريكية، تطبيقا لهذه العقوبات، منح تراخيص لتصدير الأسلحة الأمريكية إلى المؤسسات والشركات الحكومية الروسية أو شراء البضائع ذات الاستخدام المزدوج (العسكري والمدني) لها، باستثناء المنتجات الضرورية لمواصلة التعاون في مجال الفضاء وضمان أمن الطيران المدني.

كما أكدت الخارجية الأمريكية أن واشنطن سترفض "تقديم أي قرض أو ضمانات ائتمانية أو دعم مالي آخر" لروسيا من قبل أي مؤسسة حكومية في الولايات المتحدة. 

وتعتزم الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة ضد روسيا الاثنين المقبل على خلفية قضية العقيد السابق في الاستخبارات الروسية الذي أدين في بلاده بتهمة الخيانة العظمى، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، اللذين تقول الحكومة البريطانية إنهما تعرضا يوم 4 مارس الماضي لهجوم كيميائي بمادة مشلة للأعصاب، وتم العثور عليهما في حالة إغماء قرب بيتهما في مدينة سالزبوري جنوب غرب المملكة المتحدة، حيث كان الجاسوس المزدوج يقيم بعد منحه اللجوء السياسي ببريطانيا إثر الإفراج عنه في روسيا ضمن عملية تبادل جواسيس بين روسيا والولايات المتحدة عام 2010.

وأعلنت بريطانيا لاحقا أن المادة السامة، التي تعرض لتأثيرها سيرغي ويوليا سكريبال، من نوع "نوفيتشوك" وتم تطويرها في روسيا، متهمة موسكو بالوقوف وراء محاولة اغتيال الجاسوس السابق، فيما نفت الحكومة الروسية قطعا الاتهامات الموجهة إليها، مشيرة إلى عدم وجود برامج خاصة بتطوير المادة المذكورة لا في الاتحاد السوفيتي السابق ولا في روسيا، كما اقترحت فتح تحقيق مشترك في القضية مع لندن، التي ترفض هذه المبادرة.

وقالت الإدارة الأمريكية إنها قد تفرض حزمة عقوبات ثانية ستكون الأقسى ضد روسيا على خلفية قضية سكريبال في نوفمبر المقبل ويمكن أن تشمل حظرا على توريد واستيراد البضائع بين البلدين.

أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية أن قواتها أصابت هدفا عسكريا سعوديا في عمق مياه المملكة فيما أفادت وسائل إعلام سعودية بإحباط هجوم عبر زورق مفخخ على موقع لشركة "أرامكو" بجازان.

وقال مصدر عسكري من الحوثيين لوسائل الإعلام التي يسيطرون عليها إن "القوة البحرية نفذت عملية خاصة داخل العمق البحري السعودي وتم خلالها ضرب هدف عسكري بسلاح مناسب".

وأشار المصدر إلى أن الهجوم أسفر عن إصابة الموقع العسكري "بدقة عالية"، دون ذكر أي تفاصيل عن الهدف.

من جانبها، أفادت صحيفة "سبق" السعودية بأن رجال حرس الحدود بقطاع الموسم بمنطقة جازان جنوب المملكة نجحوا في "إحباط محاولة إرهابية" نفذت باستخدام زورق مفخخ لتفجير رصيف ومحطة توزيع منتجات النفط التابعة لشركة "أرامكو".

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادرها أن "قوات حرس الحدود رصدت انطلاق زورق من داخل المياه اليمنية، وعند اعتراضه اتضح عدم وجود أشخاص على متنه، وأنه يتحرك بالتحكم من بعد، فجرى التعامل معه بإطلاق النار على محركاته وتعطيله".

وكشفت قوات حرس الحدود بعد فحص القارب أنه مفخخ بمواد شديدة الانفجار ونفذت عملية لتفجيره في عرض البحر بعد تأمين الموقع.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في مقابلة بثت الخميس إن أسواق المال "ستنهار" في حال تم عزله في سياق تصريحات محاميه السابق مايكل كوهن الذي انقلب ضده.

وقال لبرنامج "فوكس اند فريندس" التلفزيوني "أقول لكم إنه في حال تم عزلي، أعتقد ان الاسواق ستنهار. أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا". 

وكان ترمب يرد على سؤال حول متاعبه القانونية بعد أن قال محاميه السابق كوهن تحت القسم أنه تحرك بتعليمات منه بهدف "التأثير على الانتخابات" الامريكية.

ثم استفاض الرئيس الامريكي في تصريحات حول خلق وظائف وغير ذلك من التقدم الاقتصادي، الذي قال إنه تحقق خلال رئاسته مشددا على أنه لو فازت هيلاري كلينتون في انتخابات 2016 لكان الاميركيون في حال أسوأ بكثير.

وقال ترمب "لا أعرف كيف يمكن عزل شخص قام بعمل رائع".

ووجه كوهن ضربة سياسية موجعة لترمب بعد أن أقر في محكمة في نيويورك الثلاثاء بتهم تضمنت تسديد مبالغ بشكل غير قانوني في الحملة الانتخابية مشيرا إلى أن الرئيس كان متواطئا معه في ذلك.

وفي هذا السياق اعترف كوهن بأنه دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين تقولان إنهما أقامتا علاقة مع ترامب لقاء التزامهما الصمت، مؤكدا أن ذلك تم "بطلب من المرشح" ترمب وكان الهدف تفادي انتشار معلومات "كانت ستسيء الى المرشح".

الخميس, 23 آب/أغسطس 2018 20:03

إيران تهدد بضرب أمريكا وإسرائيل

هددت إيران بضرب أمريكا وإسرائيل إذا تعرضت لهجوم، بعد تحذير جون بولتون المستشار الأمني للرئيس الأمريكي، من ممارسة أقصى الضغوط على طهران بشكل يتجاوز العقوبات الاقتصادية.

وقال رجل دين إيراني كبير، ينظر له على أنه مقرب من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، خلال صلاة العيد في طهران: "ثمن الحرب مع إيران باهظ جدا بالنسبة لأمريكا. يدركون أنهم إذا ألحقوا أقل ضرر بهذا البلد.. فسيتم استهداف الولايات المتحدة وحليفها الرئيسي في المنطقة.. النظام الصهيوني".

واعتبر رجل الدين أحمد خاتمي أن عرض الرئيس ترامب إجراء محادثات مباشرة مع زعماء إيران غير مقبول ما دام الرئيس الأمريكي يريد من طهران التخلي عن برنامجها الصاروخي ونفوذها الإقليمي. ونقلت وكالة ميزان للأنباء عن خاتمي قوله "يقول الأمريكيون يجب عليكم القبول بما نقوله في المحادثات. هذا ليس تفاوضا بل ديكتاتورية".

وسبق للحرس الثوري الإيراني أن قال إنه قد يضرب مدنا إسرائيلية بصواريخ إذا تعرض للخطر. كما إن لإيران حلفاء في المنطقة لهم باع طويل في محاربة أمريكا وإسرائيل، بينهم جماعة حزب الله اللبنانية.