صدى الشعب - وكالات
أعلنت صحيفة يديعوت احرونوت أنتهاء الحدث الأمني قرب كيبوتس ايرز. وفي التفاصيل قالت الصحيفة أن الجيش قتل 10 'ارهابيين' بعد أن أعلن الجيش المنطقة منطقة عسكرية مغلقة وطالب السكان بالبقاء في منازلهم وأشارت الصحيفة أن الحدث الأمني استمر أكثر من ساعتين أغلقت خلالهما عدة شوارع أمام حركة المرور وطولب فيها السكان بالبقاء بالمنازل أو الملاجئ. وأشارت الصحيفة أنه تم قتل 10 أشخاص تسللوا بواسطة نفق وكان أحدهم يحمل حزام ناسف .

واشار الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي عبر صفحته على الفيسبوك أن قوات الاحتلال رصدت خليتيْ مقاومين تسللت الى الاراضي الاسرائيلية عبر نفق من شمال قطاع غزة.

 

وبالتفاصيل قال أدرعي أن الخلية الاولى استهدفت جوًا وضربت. فيما كانت الخلية الثانية قد اطلقت صاروخ مضاد للدروع باتجاه سيارة عسكرية، ولم يشر أدرعي لحالة القوة التي ضربها الصاروخ المضاد للمدرعات مكتفيا باعلان وصول قوة اخرى الى المكان هي التي قتلت 10 'مخربين' بحسب وصفه.

هذا وأكد القسام ان المقاومين قتلوا 3 من الجنود واصابات بالمكان.

 

بدء العملية

طالب جيش الإحتلال المستوطنين في مناطق الجنوب المحاذية لقطاع غزة عدم الخروج من منازلهم بعد ورود أنباء عن تسلل مجموعة من المقاومة الفلسطينية إلي النقب . وقالت الشرطة الاسرائيلية أنها أغلقت 3 شوارع جنوب اسرائيل في سديروت والنقب وشعار هنيغف بسبب بسبب وجود حادث أمني خطير بالمنطقة.

وتوقعت المصادر الاسرائيلية بحسب معارف ان يكون هناك مجموعات فدائية في ياد مردخاي وفي ايرز ونيرعم .

اعلان القسام، يشار الى أن كتائب القسام اعلنت في خبر عاجل عبر موقعها الالكتروني ان قواتها العسكرية تمكنت من القيام بعمليات انزال خلف خطوط الجيش الاسرائيلي -الحدود المحاذية لقطاع غزة. وقال القسام ان الاشتباكات لا زالت مستمرة وانها قامت بتلك العملية رداً على مجزرة الشجاعية , وأكدت ان التفاصيل ستنشرها لاحقاً . ومنذ بداية العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة اقدمت كتائب القسام على عدة عمليات انزال داخل الحدود وقتلت في الانزال الاخير في صوفا برفح ضابط اسرائيلي وجنديين .

 

فيديو لعملية انزال كتائب القسام مجموعتين صباح اليوم

صدى الشعب - وكالات
ارتفعت حصيلة قتلى سيطرة «الدولة الاسلامية» على حقل شاعر للغاز وسط سوريا الى 270 قتيلا على الاقل، اعدم العديد منهم ميدانيا، في الهجوم الاكثر دموية في سوريا يشنه هذا التنظيم .
واشار المرصد السوري لحقوق الانسان الى ان القوات النظامية تشن منذ الجمعة عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الحقل، ما ادى الى مقتل 40 عنصرا من «الدولة الاسلامية» و11 جنديا من القوات النظامية.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن امس ان حصيلة الهجوم الذي وقع الخميس ارتفعت الى 270 قتيلا على الاقل، بينهم 11 مدنيا، والباقون من عناصر القوات النظامية والدفاع الوطني والحراس. واشار الى عددا كبيرا من هؤلاء اعدموا بالرصاص، بينما قتل الآخرون في المعركة. الى ذلك، لا يزال مصير 90 شخصا آخرين كانوا موجودين في الحقل الواقع في الريف الشرقي لمحافظة حمص، مجهولا.
وقال عبد الرحمن»هذا هو الهجوم الاكثر دموية ينفذه الدولة الاسلامية في سوريا»، منذ ظهور هذا التنظيم في البلاد العام الماضي، موضحا ان الهجوم «نفذه مئات المقاتلين عبر اربعة محاور».
وقال المرصد ان القوات النظامية حققت تقدما خلال عملية عسكرية بدأتها الجمعة، مشيرا الى ان هذه القوات «استعادت السيطرة على اجزاء من الحقل». وادت هذه العملية الى مقتل 40 مقاتلا من «الدولة الاسلامية»، اضافة الى 11 عنصرا على الاقل من القوات النظامية وعشرات الجرحى، نقلوا الى مستشفى في مدينة حمص، بحسب المرصد.
وفي سياق متصل، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي تنظيم الدولة اشتبكوا مع قوات النظام خارج مطار دير الزور العسكري، وإن قوات النظام ردت بقصف مناطق حول المطار.
ويُعد المطار واحدا من آخر المواقع الإستراتيجية بالمحافظة التي لا تزال خارج سيطرة تنظيم الدولة الذي يبسط نفوذه على أراضٍ واسعة شرقي ووسط البلاد، بما فيها المناطق المنتجة للنفط.
وفي هذا الاطار، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان لاامي عبد الرحمن في تصريح لـ»الشرق الأوسط» إن سوريا اليوم «باتت مقسمة بين زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي، والرئيس السوري بشار الأسد.
ويسيطر تنظيم «داعش» على أراضٍ متصلة، تفوق نسبتها 35% من المساحة الجغرافية السورية، بعد تقدمها في دير الزور إلى جوار مناطق سيطرة النظام في المدينة والمطار العسكري، وسط توقعات بأن يكون طرد قوات النظام منها «مسألة وقت».
وتصبح خريطة نفوذ «داعش» في سوريا بمساحة متصلة جغرافيا، ممتدة من بادية حمص إلى الهول على الحدود السورية العراقية جنوب شرقي محافظة الحسكة، وصولا إلى بلدة الراعي على الحدود السورية – التركية، وعلى قرية شامر بالقرب من المدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب.
وبموازاة ذلك، تقدم مقاتلو تنظيم «داعش» في ريف حمص الشمالي، وريف حمص الشرقي، حين سيطر التنظيم على حقلين نفطيين يقعان في المنطقة، ويخضعان لسيطرة الدولة السورية، رغم أن مقاتلي «داعش» يتمتعون بنفوذ في تلك المنطقة الواقعة شرق تدمر، والمتصلة جغرافيا عبر الصحراء مع دير الزور
الى ذلك، قال المرصد ان عناصر من «الدولة الاسلامية» قاموا برجم امرأة حتى الموت في شمال سوريا بتهمة «الزنى»، للمرة الثانية خلال 24 ساعة. وقال «نفذت الدولة الاسلامية للمرة الثانية خلال 24 ساعة، حد الرجم بحق امراة أخرى من مدينة الرقة بتهمة الزنى في ساحة قرب الملعب البلدي في مدينة الرقة، حيث رجمها مقاتلون من الدولة الإسلامية، حتى الموت». واشار الى ان «اهالي المدينة رفضوا المشاركة في عملية الرجم، فنفذها حصرا عناصرمن الدولة الاسلامية» بعد احضار سيارة مليئة بالحجارة. وكان عناصر التنظيم قامواالخميس برجم امرأة في مدينة الطبقة في ريف الرقة، للتهمة ذاتها، وذلك للمرة الاولى منذ ظهور التنظيم في سوريا.
وفي تطور منفصل، ألقت طائرات النظام السوري براميل متفجرة تحوي غازات سامة على مدينة كفرزيتا بريف حماة حيث أصيب عشرات الأفراد بحالات اختناق.
وفي حلب، قتل عشرة أشخاص في قصف بالبراميل المتفجرة على ريف حلب، بينما تحدثت شبكة سوريا مباشر عن غارات جوية على قرى دارة عزة وتل عجار وكفر كلبين بالمحافظة نفسها.كما شنت قوات النظام أمس غارات بالبراميل المتفجرة على بلدتي الكستن ومشمشان بريف إدلب، كذلك شنت غارات على بلدة الخريطة في ريف دير الزور، وعلى بلدتي نوى والغارية والطريق الواصل بين إنخل وجاسم والصور بريف درعا.
وفي دمشق، قتل أربعة من جنود النظام خلال اشتباكات في حي جوبر، وذلك بعد تمكن كتائب المعارضة من السيطرة على جميع الأبنية والكتل في حاجز عارفة، ما دفع قوات النظام لتكثيف القصف المدفعي والجوي على الأحياء الشرقية، وسط حركة نزوح للأهالي.
وقال مكتب دمشق الإعلامي إن النظام شن غارات جوية على حي جوبر ومدينة داريا ومناطق المرج والنشابية وعدرا والريحان ودير العصافير بالغوطة الشرقية، مستخدماً الرشاشات الثقيلة والصواريخ والبراميل المتفجرة.
انسانيا، أعلنت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إليزابيث بيرز أن أعضاء من البرنامج تمكنوا من الدخول إلى منطقة المعضمية السورية المجاورة للعاصمة دمشق، والتي تحاصرها القوات النظامية ، لتوزيع المساعدات على آلاف الأشخاص، وهو ما لم تتمكن من القيام به منذ بداية 2012.
وأوضحت المتحدثة أنه «تم توزيع ما مجموعه 2900 حصة غذائية» حتى الآن على 14500 شخص، وأنه كان يفترض أن تستغرق هذه العملية في الأساس أربعة أيام، لكن وكالات الأمم المتحدة قررت تمديدها ثلاثة أيام لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص.
والمعضمية هي إحدى ضواحي دمشق، وتشهد هدنة مع النظام منذ كانون الأول بهدف استلام المساعدات والتوصل إلى رفع الحصار، وهي المرة الأولى منذ بداية 2012 التي تتوصل فيها الأمم المتحدة إلى توزيع المساعدات في هذه المنطقة التي يقطن بها أكثر من 20 ألف نسمة.وكالات

صدى الشعب - وكالات
أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عن عملية إنزال نفذها خلف خطوط الاحتلال إلى الشرق من المنطقة الوسطى في قطاع غزة.

وذكر القسام في بيان عاجل السبت أن اشتباكات عنيفة تدور في المكان بين مجموعة الإنزال وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الجيش الإسرائيلي طالب صباح اليوم سكان مستوطنات اشكول جنوب شرق قطاع غزة بالتزام منازلهم وعدم مغادرتها خلال الفترة القريبة على ضوء وجود شهادات على تواجد مسلحين وراء الحدود، في حين دفع الجيش بقوات معززة إلى المنطقة لتمشيطها.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن إغلاق عدد من الطرق الحيوية في النقب الغربي كشارع رقم 234 بين مفرق كيبوتس رعيم وتساليم وشراع رقم 232 بين مفرق بئيري وحتى مفرق كيرم شالوم، بحسب ما أوردته القناة العبرية العاشرة.

 

صدى الشعب - وكالات
كشفت مجلة الأهرام العربي، في عددها الصادر (الخميس)، أن قائد الهجوم الإسرائيلي ليس إلا اللواء المغربي الأصل في جيش الاحتلال سامي الترجمان (الصورة) وهو قائد يسمى "القيادة الجنوبية" بعدما عين خلفا لـ"طيل روسو" الذي أمضى 12 عاما في منصبه.
ويتحمل الترجمان المسؤولية الكاملة لقيادة الاعتداءات الإسرائيلية على غزة، وذلك بعد أن عين خلال السنة الماضية قائدا لأهم منطقة عسكرية في إسرائيل.
وولد الترجمان بمراكش بالمغرب، ويتحدث العربية بطلاقة، وكان قائدا لقوات المدرعات قبل توليه المنصب الجديد، كما كان عضوا في غرفة العمليات لجيش الاحتلال في حرب لبنان الثانية عام 2007.
واللواء الترجمان (ولد في 11 يوليوز 1964) شغل منصب قائد القوات البرية، ويشغل حاليا قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، وخدم في شعبة العمليات، وقد كان قائد شعبة المدرعات (شعبة البراكين) العاملة شمال فلسطين المحتلة، بالإضافة لمسؤوليته عن وحدة المدفعية (366).
وهاجر الترجمان مع أسرته إلى فلسطين المحتلة في العام في سنة 1965 عندما كان عمره 6 أشهر، وحصل على شهادة الباكالوريا في الهندسة الميكانيكية بعد الخدمة العسكرية من معهد ايلان، وحصل بعدها على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة تل أبيب، وهومتزوج وله خمسة أبناء

صدى الشعب - وكالات
تدرس الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي المنتهية ولايته وقف تزويد الاردن بكميات النفط المتفق عليها يوميا، وذلك بسبب المؤتمر الذي عقده معارضون عراقيون في عمان الاربعاء الماضي.

وابلغ مصدر عراقي قريب من الحكومة العراقية بان المالكي غاضب جدا من استضافة عمان لمؤتمر عراقي ضم نحو 150 شخصية سنية معارضة لحكومة المالكي.

وكانت مصادر عراقية رجحت أن يعقب مؤتمر عمان مؤتمر كبير آخر، سيدعى له أكثر من 700 شخصية عراقية معارضة معنية "بأمن العراق ووحدته" في هذه الظروف، على أن يعقد في مكان وزمان لم يتم تحديدهما بعد.
ويزود العراق الاردن بنحو 20 الف برميل يوميا تصل الى مصفاة البترول الاردنية باسعار تفضيلية وبأقل من عشرة دولارت في البرميل الواحد.

وكان الاردن طلب زيادة كميات النفط من العراق لتصل الى 30 الف برميل يوميا.
وكانت السلطات العراقية قررت الجمعة استدعاء سفير العراق من العاصمة الأردنية للتشاور، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية، وذلك بعد يومين من استضافة عمان معارضين لبغداد، دعوا فى مؤتمر لدعم "الثورة الشعبية" فى العراق.

وجاء فى بيان مقتضب نشر على موقع وزارة الخارجية التى يدير شؤونها حاليا نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستانى مكان هوشيار زيبارى، الذى يقاطع جلسات الحكومة، "العراق يقرر استدعاء سفيره من العاصمة الأردنية عمان للتشاور".

صدى الشعب وكالات
قالت الاذاعه الاسرائيلية انه اعلن عن رفع حالة التاهب في مستشفيي تل هشومير وبلينسون وسط اسرائيل تحسبا لاحتمال نقل مصابين اليهما بعد ان اتخذت استعدادات مماثلة في مستشفيي سوروكا في بئر السبع وبرزيلاي في اشكلون.

صدى الشعب - وكالات
سحبت سلطات دولة الإكوادور سفيرها من تل أبيب العاصمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، وذلك تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وقال وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينيو، بحسب ما ذكرت وكالة شهاب الفلسطينية، الليلة الماضية، إن حكومة الإكوادور قررت استدعاء سفيرها في إسرائيل للتشاور جراء العنف والقتل في قطاع غزة. وأعرب باتينيو عن إدانة حكومة بلاده للعملية البرية التي تقوم بها إسرائيل منذ مساء الخميس في قطاع غزة.

صدى الشعب - وكالات
ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة مجزرة جديدة شرق مدينة غزة، وذلك بعد قتلها اربعة أطفال فلسطينيين، وإصابة أكثر من 15 آخرين.
وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" أن الطائرات والمدفعية الإسرائيلية قصفت بعد الإفطار منازل المواطنين بعدد كبير من القذائف في حيي الشجاعية والتفاح شرق مدينة غزة موقعة بذلك عشرين مواطنا فلسطينيا أكثر عشرين فلسطينيا بين شهيد وجريح.
وقالت مصادر طبية فلسطينية انه وصل إلى مشفى الشفاء اربعة شهداء أطفال وهم الشقيقان الطفلان: عماد وقاسم علوان، والشهيدة سارة محمد بستان (13 عاما)، والرضيع رزق احمد الحايك والذي يبلغ من العمر عامين فقط، فيما اصيب في هذا القصف اكثر من 15 مواطنا بجراح.
كما أصيب أربعة فلسطينيين في قصف إسرائيلي لمنازل المواطنين في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأضافت المصادر أن الشاب حمزة محمد أبو الحصين (27 عاما) من رفح جنوب قطاع غزة استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ فجر الثلاثاء (8|7) لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 280 فلسطينيا وأصيب المئات من الفلسطينيين، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر بالجملة.

صدى الشعب - وكالات
استنكرت مؤسسة حقوقية فلسطينية قصف طائرات الاحتلال الاسرائيلي منزل القائم بالأعمال القنصلية الفرنسي الدكتور مجدي جميل شقورة في قطاع غزة.
وقال مركز الميزان لحقوق الانسان في بيان صحفي تلقاه مراسل( بترا) في غزة ان قوات الاحتلال في سياق عدوانها الشامل على قطاع غزة تعمدت قصف وتدمير المنازل السكنية والأحياء المدنية ، واستهداف المدنيين بالقتل، حيث قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية منزل الدكتور شقورة يوم امس الخميس وهو منزل مكون من طبقتين.
وقال المركز إن استهداف منزل يعود للقائم بالأعمال القنصلية الفرنسية إنما يؤكد على استباحة كل ما هو مدني في القطاع وعدم اكتراث قوات الاحتلال بالحصانة الواجبة لأعضاء البعثات الدبلوماسية ومساكنهم.
ودعا مركز الميزان فرنسا للتحرك وملاحقة ومحاسبة من يأمر ومن ينفذ هذه الجرائم، إن ما ترتكبه دولة الاحتلال من استهداف للمنازل السكنية الآمنه والمنشآت المدنية هي سياسة رسمية ومنظمة لدولة الاحتلال .
واضاف البيان ان هذه الحرب هي جريمة وفقا لقواعد القانون الدولي تستوجب ملاحقة من يقترفها ومن يأمر باقترافها ، وإن المجتمع الدولي مطالب بوقف العدوان فورا على القطاع وتوفير الحماية للسكان المدنيين .

صدى الشعب - وكالات
شنت رئيسة حزب ميرتس الاسرائيلي زهافا غلؤون هجوما لاذعا على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو متهمة اياه بالرضوخ لضغوط الوزيرين ليبرمان وبينت وجر اسرائيل الى مستنقع غزة الدموي، على حد تعبيرها. وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان غلؤون دعت الحكومة الاسرائيلية الى مواصلة الجهود للتوصل الى وقف لاطلاق النار رغم رفض حماس للمبادرة المصرية .