ألقت شرطة الاحتلال، القبض على مواطن أردني في الأراضي المحتلة للاشتباه في تنفيذه عملية سطو مسلح على أحد مكاتب البريد بمركز تجاري في مدينة بئر السبع المحتلة.وبحسب ما نشرت القناة السابعة العبرية (على موقعها الالكتروني، فإن أجهزة الشرطة ألقت القبض على الشابالأردني البالغ من العمر 24 عاما.وأضافت أن المشتبه به يقيم بصورة غير قانونية في تل آبيب مشيرة إلى أنه تم إلقاء القبض عليه بعد مقاومته رجال الشرطة الذين أرادوا اعتقاله.
أعلن حرس الحدود في محافظة الأنبار العراقية ضبطه شحنات من المخدرات قادمة من الأردن، فضلا عن إحباط محاولة لتهريب 500 رأس غنم من سوريا.وقال اللواء الركن عمار الكبيسي إن "اللواء السادس لحرس الحدود على القطاع الأردني نجح في إيقاف بين ثلاث إلى أربع شحنات من المخدرات"، وأنه تم إحالة المهربين إلى الجهات القضائية المعنية".وأشار الكبيسي إلى أن "قبل يومين، استطعنا إحباط تهريب 500 رأس غنم من الجانب السوري إلى الجانب العراقي غربي محافظة الأنبار، وتم تحويلها إلى مضبطة جمركية".
الأحد, 20 كانون2/يناير 2019 11:47

قتلى وجرحى بتفجير قرب مقر أمني بدمشق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الانفجار الذي هز دمشق، صباح الأحد، وقع قرب مقر أمني، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.وقال التلفزيون السوري إن التفجير وقع قرب طريق المتحلق الجنوبي، وأشار إلى فرضية "عمل إرهابي" وسقوط ضحايا.وذكرت مصادر أن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة واستهدف نقطة عسكرية بالقرب من المتحلق الجنوبي لدمشق.ومنذ عام 2011، بقيت دمشق نسبياً بمنأى عن النزاع الدامي الذي تشهده البلاد، إلا أنها تعرضت لتفجيرات عدة تبنت معظمها تنظيمات متشددة.كما كانت عرضة لقذائف الفصائل المعارضة حين كانت تسيطر على أحياء في أطرافها ومناطق في محيطها.وإثر عمليات عسكرية واتفاقات إجلاء مع الفصائل المعارضة والمتشددين، تمكن الجيش السوري في مايو عام 2018 من استعادة السيطرة على كافة أحياء مدينة دمشق ومحيطها.ولم تشهد العاصمة منذ فترة طويلة أي تفجيرات، لكن جرى استهداف مناطق قربها في قصف جوي اتهمت دمشق إسرائيل بتنفيذه.
الجمعة, 18 كانون2/يناير 2019 22:50

جرحى برصاص جيش الاحتلال شرق قطاع غزة

اصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بجراح جراء اعتداء جيش الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين في مسيرة العودة شرقي قطاع غزة.وقالت مصادر فلسطينية ان جيش الاحتلال اطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز تجاه آلاف المتظاهرين في مخيمات مسيرة العودة الخمسة شرقي قطاع غزة مما اسفر عن اصابة عدد منهم بجراح وحالات اختناق شديدة.وكان آلاف المواطنين في قطاع غزة توافدوا إلى مخيمات العودة شرقي القطاع للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار بالجمعة الـ 43 والتي تحمل عنوان "الوحدة طريق الانتصار وإفشال المؤامرات".
بعد تهديدات إسرائيل والولايات المتحدة بالانسحاب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، منذ أكثر من عام، بادعاء أن المنظمة منحازة ضد إسرائيل، انسحبت الدولتان من اليونسكو عند منتصف ليلة الإثنين – الثلاثاء الماضية.وهذا الانسحاب هو أمر إجرائي إلى حد كبير. فقد تقدمت ادارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بطلب الانسحاب في تشرين الأول/أكتوبر عام 2017، وتبعها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.وبحسب المزاعم الأميركية والإسرائيلية، فإن اليونسكو، ومقرها باريس، هي منصة للتحيز ضد إسرائيل، وقد تعرضت لهجوم لانتقادها الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس وتسميتها مواقع أثرية بأنها مواقع تراث فلسطيني، ومنحها العضوية الكاملة لفلسطين في العام 2011.وطالبت الولايات المتحدة بـ"إصلاح جوهري" في المنظمة التي تشتهر ببرنامجها للتراث العالمي لحماية المواقع والتقاليد الثقافية. كما تعمل اليونسكو أيضا على تحسين تعليم الفتيات، والترويج لفهم فظائع الهولوكوست، والدفاع عن حرية الإعلام.ولن يؤثر انسحاب أميركا وإسرائيل بشكل كبير على المنظمة ماليا، لأنها تعرضت لتقليص مالي منذ 2011 عندما توقفت إسرائيل والولايات المتحدة عن سداد واجباتهما المالية، بعد التصويت على الموافقة على عضوية فلسطين. ومنذ ذلك الحين قدر مسؤولون أن على الولايات المتحدة، التي كانت تساهم بنحو 22% من إجمالي موازنة المنظمة، واجبات مالية لم تسدد قدرت ب 600 مليون دولار، وهو ما كان أحد الأسباب وراء قرار ترامب بالانسحاب. بينما يقدر ما يتوجب على…
زعمت هيئة البث العبرية "كان"، مساء الثلاثاء، أن الاردن طلب من تل أبيب تهدئة أزمة دوس وزيرة الاعلام جمانة غنيمات على علم الاحتلال في مجمع النقابات المهنية بعمان .وقالت هيئة البث العبرية عبر حسابها بتويتر: " إن الأردن طلب عدم تصعيد الأزمة الأخيرة بين الطرفين".وزعمت بأن عمان ترغب في إعادة العلاقات إلى سابق عهدها، وبأن تل ابيب قررت توبيخ السفير الأردني في بلادها، حتى لا تتأزم القضية من طرفها.وكان الاردن قد رد على الاحتلال في بيان لوزارة الخارجية، قالت فيه : ان سفارة الاحتلال في عمان اتصلت بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين وطلبت إيضاحات حول مرور وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي بإسم الحكومة فوق العلم الاسرائيلي خلال دخولها مبنى مجمع النقابات المهنية يوم الخميس لحضور اجتماع رسمي.وأضافت ان وزارة خارجية الاحتلال طلبت اليوم ايضا لقاء القائم بالاعمال في السفارة في تل ابيب لذات الموضوع .وأوضحت انه تم إعلام تل ابيب ان المبنى هو مبنى خاص وان الوزيرة دخلته من المدخل الرئيس لحضور اجتماع رسمي ، مؤكدة احترام الحكومة لمعاهدة السلام مع الاحتلال.
انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر تعرض لاجئة سورية ترتدي الحجاب لاعتداء من قبل فتاة أميركية، داخل إحدى المدارس في ولاية بنسلفانيا.الفتاة السورية تدعى شيماء، وتعرضت يوم الجمعة الماضي لهجوم وصفته وسائل الإعلام بالعنصري. ويظهر في التسجيل دفع الفتاة الأمريكية للفتاة السورية على الأرض، وتوجيه عدة لكمات لوجهها مباشرة داخل أحد حمامات المدرسة، بحسب «سبوتنيك» الروسية.وأوضح مصدر في الشرطة، أن الواقعة ليس لها دوافع دينية أوعرقية، أو ما يرتبط بكونها جريمة كراهية، وفقا لصحيفة «نيوزويك». وأفاد مغردون بأن اللاجئة صاحبة الـ15 عاما جاءت من سورية قبل عامين ونصف العام مع عائلتها، واستقروا في ولاية بنسلفانيا.
قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان اليوم الثلاثاء، إن الحكومة السعودية جمعت ما يزيد عن 50 مليار ريال (13.33 مليار دولار) حتى الآن هذا العام، من تسويات توصلت إليها مع محتجزين في حملة على الفساد، أُطلقت في نهاية العام الماضي.واحتجز عشرات من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون في الحملة التي بدأت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017.وقال محققون في وقت سابق هذا العام، إنهم يسعون لجمع نحو 100 مليار دولار.رويترز
نفت الحكومة مساء اليوم الاثنين، عبر منصة "حقك تعرف" ما تم تداوله حول تخفيض الاتحاد الأوروبي المنح المقدمة للأردن.وقالت "حقك تعرف" إنه "لا صحة لما يتم تداوله حول هذا الأمر، والاسم الوارد في الإشاعة خاطئ" موضحة بان الاتحاد الأوروبي ملتزم بتقديم الدعم إلى الأردن، في ضوء المسؤوليات الكبيرة التي يتحملها إزاء مختلف القضايا والظروف".وأوضحت، أن "الاتحاد الأوروبي التزم خلال العامين 2017 و2018، بتوفير منح بقيمة 181 مليون يورو لدعم تنفيذ برامج في مختلف المجالات
أعلن الاتحاد الأوروبي عن تقديم مزيد من التسهيلات على شروط اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي تم توقيعه بين الأردن والاتحاد الأوروبي عام 2016، بحيث أصبح الاتفاق يشمل جميع المصانع القائمة في المملكة بعد أن كانت محصورة في 18 منطقة صناعية متخصصة.كما تم تمديد الاتفاق إلى عام 2030 بدلا من عام 2026، مما يعزز الفرص أمام المصانع الأردنية لتصدير منتجاتها إلى الأسواق الأوروبية.جاء ذلك خلال اجتماع جلالة الملك عبدالله الثاني، في بروكسل اليوم الأربعاء، مع رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، الذي أكد دعم الاتحاد الأوروبي للأردن سياسيا واقتصاديا والحرص على تعزيز التعاون المشترك.وفيما أعرب جلالة الملك عن تقديره للدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للمملكة في العديد من القطاعات، أكد رئيس المفوضية الأوروبية التزام الاتحاد الأوروبي بتوسيع وتقوية الشراكة والتعاون مع الأردن في شتى الميادين.واتفق الأردن والاتحاد الأوروبي على تمديد اتفاقية الشراكة بينهما لعامين جديدين بحيث تنتهي عام 2020، وتتضمن الاتفاقية استمرار الدعم للمملكة في مجالات التعليم والصحة والبنية التحتية والمياه والعديد من القطاعات الأخرى.ولجهة استفادة المملكة من صناديق التمويل الأوروبية لدعم العديد من المشاريع المتعلقة بالمياه وإدارتها والمنتجات الزراعية والغذائية، اتفق الأردن والاتحاد الأوروبي أيضا على استكمال إجراءات تنفيذ اتفاقية الشراكة بينهما حول البحوث والإبداع.كما توصل الجانبان إلى اتفاقية إطارية تخول الأردن من المشاركة في بعض بعثات الاتحاد الأوروبي المرتبطة…
الصفحة 1 من 206