السبت, 03 آب/أغسطس 2019 11:47

الحوثيون يجمدون هجماتهم ضد الإمارات

قال قيادي في جماعة الحوثي إنهم قرروا تجميد الهجمات ضد الإمارات بعد تغيير وصفه بالملموس في موقف أبو ظبي السياسي والعسكري.

من جانبه قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن تقاربهم الأخير مع إيران كان بالتنسيق مع السعودية بهدف تفادي المواجهة.

وأوضح محمد البخيتي عضو المكتب السياسي للحوثيين إن الجماعة قررت تجميد استهداف أهداف داخل الإمارات بعد تغير موقف أبو ظبي السياسي والعسكري من الحرب في اليمن.

وجاء هذا التصريح عقب أيام من انعقاد اجتماع أمني رفيع بين طهران وأبو ظبي، حيث علق قرقاش اليوم الجمعة بالقول "اتفقنا مع السعودية الشقيقة على إستراتيجية المرحلة القادمة في اليمن، وفي الملف الإيراني موقفنا المشترك تفادي المواجهة وتغليب العمل السياسي".

وأضاف قرقاش في تغريدة على تويتر أن الموقف الإماراتي ثابت، وأن التنسيق مع السعودية في أفضل حالاته، متهما قطر بما وصفه بالصيد في الماء العكر عبر تضخيم اجتماع روتيني، بحسب تعبيره.

ولفت الوزير الإماراتي إلى أن إعادة الانتشار في الحديدة هو حصيلة حوار موسع في التحالف السعودي الإماراتي.

وعقدت طهران وأبو ظبي الثلاثاء الماضي اجتماعا في إيران، جمع قائد قوات حرس الحدود الإيراني وقائد قوات خفر السواحل الإماراتي، للتباحث حول أمن الخليج، وشؤون حدودية، ومكافحة عمليات التهريب.

وأبدت جماعة الحوثي ارتياحها الأربعاء لنتائج الاجتماع، وقال عضو المجلس السياسي للجماعة محمد علي الحوثي في تغريدة إن "رسالة الإمارات من إيران رسالة إيجابية".الجزيرة