الأحد, 07 كانون2/يناير 2018 21:32

تسجيلات تؤكد موافقة مصر على قرار ترامب بشأن القدس

اكدت تسريبات بثتها عدة قناوات فضائية صحة ما كشفته صحيفة "نيويورك تايمز"، حول أنها حصلت على أربعة تسجيلات هاتفية بين ضابط من المخابرات المصرية برتبة نقيب ويدعى أشرف خولي وثلاثة إعلاميين والفنانة يسرا من أجل تمهيد الرأي العام لقبول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وكشفت التسجيلات إلى أنه ورد في المكالمات الأربعة أن ضابط المخابرات أكد عليهم أن مصر ستدين القرار في العلن لكن دورهم أن يقنعوا المشاهدين بقبول الأمر، مشددا على أن الفلسطينيين يجب أن يكتفوا بالضفة الغربية التي تتواجد بها حكومتهم.

وكشفت ان التسجيلات تضمنت نفس النقاط: "كنت أتصل بك لأعلمك موقفنا، فلو ظهرت على التلفاز أو تحدثت في مقابلة صحفية، أعلمك موقف الأمن القومي لمصر وما الذي نستفيده من إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، حسنا؟"، حسب مكالمته مع سعيد حساسين.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن المكالمات الأربعة كانت مع سعيد حساسين ومفيد فوزي ويسرا وعزمي مجاهد، وكان مجاهد الوحيد الذي أكد للصحيفة صحة المكالمة وأنه صديق مقرب من ضابط المخابرات.