الخميس, 19 نيسان/أبريل 2018 01:36

عاملون بإذاعة الطفيلة التقنية بلا مؤهل اعلامي .. واعلاميو الطفيلة بالمنازل

جامعة الطفيلة التقنية بالبت بقضية 7 عاملات تم تعيينهن بإذاعة الجامعة منذ سنتين ، وصدر قرار من رئيس الوزراء باستثنائهن من نظام التعيينات من الفئات الأولى والثانية والثالثة ونظام العقود ، الخاص بالعاملين بالحكومة ، وتعيينهن بملاك الجامعة بشكل استثنائي .

"جراسا" تابعت القضية مرة أخرى مع مصادر في رئاسة الجامعة ، عقب التصريح الذي أدلى به رئيس الجامعة حينها الدكتور محمد الحوراني ، والذي قال فيه أن الجامعة شكلت لجنة للنظر في قضيتهم .

المصادر أوضحت أن تعيين المشار اليهن ، تم بواسطة ضغوط مارسها نواب منحوا الثقة لحكومة الملقي ، ومقابلها تم منحهم عدد من الامتيازات ، من ضمنها الموافقة على تعيين المشار اليهن ضمن ملاك الجامعة بشكل استثنائي .

الصادم في القضية ، ووفق المصادر ، فإن المعينات بالإذاعة لا يحملن أي تخصص بالإعلام ، رغم أن التعليمات والقانون تنص على وجوب تعيين أي موظف ضمن تخصصه .

من جانب آخر الصحفيين والإعلاميين الأكفاء في الطفيلة ، والذين أمضوا سنوات بلا عمل منذ تخرجهم ، وكانت الحقيقة الصادمة أنهم تقدموا عشرات المرات للعمل بإذاعة الجامعة ، وتم رفضهم من قبل رئيسها السابق ، على الرغم من أن الامتحانات التيعقدت لهم أثبتت جدارتهم .

القضية أصبحت الآن واضحة المعالم أمام اللجنة المشكلة من قبل رئاسة الجامعة ، وبالتالي عليها أن تقف مع الوطن والجامعة ، فالجامعة أمانة برقبتها ورقبتنا جميعا ، ومن المصلحة أن تضع صاحب المؤهل المناسب في المكان المناسب ، دون محاباة لنائب أو أيا كان .