الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2018 12:45

وزيرة السياحة عناب تصريحات مثيرة للجدل وتخبط في مواجهة الأزمات

يبدو أن التصريحات المثيرة للجدل لوزيرة السياحة لينا عناب سلطت الأضواء عليها مبكراً في وسائل الإعلام وتحت قبة البرلمان .

التصريحات النارية للوزيرة عناب التي أثارت الجدل في وقت سابق بدأت عندما اعلنت أن اليهود ' أبناء عم ' اضافة لحضورها 'معرض النبيذ الفرنسي ' وهو ما جعل منها حديث الشارع في ذلك الوقت حتى طالب بعض النواب في حينها بسحب الثقة من الحكومة .

الأمر لايخلو أن كنت صاحب قرار من أن تخرج منك تصريحات قد يتناولها البعض على أنها مثيرة للجدل أو غريبة بنظر الشارع ،لكن لا أن تصل إلى الإسفاف في 'الشو ' الإعلامي أو إظهار أفكار متحررة أو تحضريه قد تخرج عن العادات والتقاليد المجتمعية التي نعيش فيها فهذا ما لا يمكن تصوره او السكوت عنه .

الظهور الأخير لعناب في مؤتمر فاجعة البحر الميت كان له دلالات واضحة على ضعف الوزيرة وتخبطها في مواجهة الأزمة والذي أظهر أيضاً سوء تنسيقها مع الطاقم الوزاري الذي تلقى سيل من الإتهامات بالتقصير في الحادثة .

صحفيون إتهموا عناب أنها لم تقم بفلترة المكاتب التي قامت بترخيصها لأغراض المغامرة التي روجت لها بشكل دائم مما أدى إلى وقوع فاجعة البحر الميت ، إضافة الى العديد من الإتهامات بتحويلها إلى أسئلة وتوجيهها لعناب للإجابة عليها عبر الهاتف إلا أن الاخيرة لم تجب على الإتصالات .


وعلى صعيد آخر هاجم أصحاب مكاتب سياحية الوزيرة عناب وأكدوا أنها ومنذ توليها حقيبة السياحة لم تقم بحل أي من العراقيل التي تواجههم على حد تعبيرهم مما إضطر بعض أصحاب المكاتب إلى إغلاق مكاتبهم بسبب عدم تعاون الوزيرة بالإضافة للظروف السياحية الخارجية الصعبة التي تمر بها المنطقة والتي كان على عناب إيجاد حلول بديلة سريعة وجدية لتجاوزها على أقل تقدير .