الجمعة, 14 تموز/يوليو 2017 13:17

عربيات يؤكد أهمية انتقال الوزارة للدعم الإنتاجي ليحقق دخلا للأسر المعوزة والمحتاجة

 أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات أن الانتقال للدعم الانتاجي الذي يحقق دخلا للاسر المعوزة والمحتاجة، ضمانة لحفظ كرامتهم وسبيل مهم للاعتماد على انفسهم في تحقيق متطلبات حياتهم المعيشية.
واضاف عربيات خلال كلمة القاها في نادي شباب غور الصافي امس ان "القروض الاستهلاكية التي لا تدر دخلا على المواطن، وخصوصا الفقراء منهم، تفاقم المسؤوليات وتزيد من المعاناة".
وأشار الى ان الوزارة بكوادرها كافة في خدمة الوطن والمواطن، وتتحمل مسؤولياتها وفق الاخلاقيات الدينية والوطنية والانسانية في مناطق المملكة".
وبين ان فلسفة صندوق الزكاة تتجه نحو التأهيل الانتاجي للمستفيدين، للحد من النقد المالي المباشر الذي يتحول لانفاق غير منتج غالبا.
ولفت عربيات الى ان مجتمعنا الاردني الاصيل، يضرب في كل يوم اروع الامثلة على التكاتف والتعاضد، ودعم الفقراء والمحتاجين.
وتفقد عربيات أحوال مصابي حادث المعتمرين من ابناء الاغوار الجنوبية، وقدم دعما من الصندوق لعائلاتهم، ووزع مشروعات انتاجية تأهيلية على عائلات محتاجة، وقسائم مالية وطرودا غذائية على أيتام وطلبة جامعيين.
وثمنت النائب الدكتورة صباح الشعار للوزارة الأوقاف جهودها في خدمة المواطنين، وقالت ان الاغوار الجنوبية من جيوب الفقر، وتحتاج للدعم التأهيلي الانتاجي للحد من انتشار الفقر والبطالة.
وفي السياق نفسه، أكد عربيات سعي الصندوق لمساعدة المحتاجين والإسهام بالتنمية، في ضوء وجود حالات فقر تحتاج الدعم والمساعدة.
جاء ذلك خلال توزيعه مساعدات عينية ونقدية على مستفيدين من مشروع قسائم الغذاء والكساء، بالتعاون مع المؤسسة الاستهلاكية المدنية في قاعة بيت الشباب بمنطقة المرة ببلدة القادسية جنوبي الطفيلة بحوالي 40 كلم.
وقال عربيات إن الصندوق، أسهم عبر مبادراته وحملاته بتعزيز ثقة المواطن بالصندوق، اذ زادت نسبة الايرادات بنحو 30 %، مقدرا دور المواطنين بجمع تبرعات مالية من مختلف المساجد لصالح الصندوق ليعاد توزيعها على المحتاجين.
وفي حفل توزيع المساعدات، جرى تسليم قسائم غذاء وكساء لنحو 300 مستفيد، وتوزيع مساعدات على نحو 50 يتيما و30 طالبا، وتسليم 3 مشروعات إنتاجية قدرها 40 الف دينار.
ولفت عربيات الى تعاون وتراحم المجتمع في مساعدة الأسر المعوزة، في وقت تعكف فيه الوزارة على تطوير الأداء، وتحسين مستويات خدماتها بعيدا عن التطاول على المال العام، والتغول على المواطنين.
وأشار إلى أن الوزارة تعاملت مع شركات الحج والعمرة، بما ينعكس إيجابا على مستويات الخدمة المقدمة للحجاج، منها تقريب مساكنهم للحرم المكي وتقديم وجبات طعام وهذا ما رفضته بعض الشركات، مؤكدا أن الوزارة لن تسمح لأي شركة بالتغول على حقوق أي حاج.
وألقى مدير أوقاف الطفيلة الدكتور لؤي الذنيبات كلمة أشار فيها إلى الأنشطة والفعاليات الخيرية التي نفذت بالتعاون مع الصندوق ولجان الزكاة، واستهدفت مئات الأسر المعوزة.-(بترا)