صدى الشعب – عمان
ارتفع خام مزيج برنت إلى 110 دولارات للبرميل يوم الإثنين نتيجة تجدد المخاوف بشأن إنتاج النفط الليبي وبعد أسوأ أعمال عنف في طرابلس منذ حرب 2011 ضد معمر القذافي. وارتفع برنت 23 سنتا إلى 109.98 دولار للبرميل بحلول الساعة 0358 بتوقيت جرينتش، بحسب "رويترز".وارتفع الخام الأمريكي 17 سنتا للبرميل إلى 102.19 دولار بعد تسويته مرتفعا 52 سنتا يوم الجمعة.وكان مسلحون مدججون بالسلاح قد اقتحم وا البرلمان الليبي يوم الأحد وطالبوا بتعليق أعماله معلنين الولاء للواء المتقاعد خليفة حفتر .

صدى الشعب – عمان
قال تقرير نشر بأن أرباح البنوك الخليجية ارتفعت خلال الربع الأول من العام الجاري بواقع 493 مليون دولار، إذ بلغت الارباح 6.64 مليارات دولار، مقارنة بـ6.14 مليارات خلال الفترة المذكورة من عام 2013، محققة نموا ملحوظا بلغت نسبته 8.03 %.
وحسب الإحصائية التي أعدتها «الجريدة» عن نتائج وبيانات القطاع المصرفي في أسواق المال الخليجية، خلال فترة الربع الأول من عام 2014، ومقارنتها بالفترة ذاتها من عام 2013، تصدرت البنوك المدرجة في سوق دبي المالي بقية المصارف الخليجية من حيث الأكثر نموا في الارباح، إذ نمت أرباحها بواقع 42.7 %، حيث ارتفعت من 499 مليون دولار الى 713 مليونا، بارتفاع قدره 213 مليونا. وجاءت البنوك الكويتية ثاني أكثر البنوك نموا في الارباح، حيث نمت أرباحها بنسبة 12.8 %، بارتفاع قدره 96.6 مليون دولار، لتصل الى 610 ملايين، مقارنة بـ540 مليونا، تليها البنوك المدرجة في سوق أبوظبي المالي، حيث ارتفعت ارباحها بنسبة 11.3 %، من 1.36 مليار دولار الى 1.51 مليار، بارتفاع قدره 155 مليونا. وحلت البنوك القطرية في المركز الرابع بنمو نسبته 10.1 %، حيث بلغت الارباح 1.26 مليار دولار، مقارنة بأرباح بلغت 1.14 مليار، بارتفاع قدره 117 مليونا، أما البنوك السعودية فحلت خامسا، حيث ارتفعت أرباحها بنسبة 5.42 %، بقيمة 2.14 مليار دولار، مقارنة بأرباح بلغت 2.03 مليار، أي بارتفاع قدره 110 ملايين. وانخفضت أرباح البنوك العمانية والبحرينية، حيث تعتبر الاخيرة الأكثر انخفاضا في الارباح بنسبة بلغت 38.8 %، من 404 ملايين دولار الى 246 مليونا، بانخفاض قدره 157 مليونا، أما أرباح البنوك العمانية فانخفضت بنسبة 9.5 %، حيث حققت أرباحا بلغت قيمتها 141.6 مليون دولار، مقارنة بـ156 مليونا، بانخفاض قدره 14.8 مليونا. وبينت الإحصائية أكثر البنوك نموا في الارباح، حيث تصدر البنك التجاري بقية البنوك الخليجية، بنمو نسبته 604 %، حيث ارتفعت أرباحه من 2.7 مليون دولار، في الربع الأول من عام 2013، الى 19.2 مليونا خلال الفترة المذكورة من عام 2014، يليه مصرف الإمارات الإسلامي المدرج في سوق دبي المالي بنسبة نمو بلغت 183 %، من 9.06 ملايين دولار الى 25.5 مليونا. وجاء بنك البحرين الإسلامي ثالثا بنسبة نمو بلغت 128 %، حيث بلغت ارباحه 6.65 ملايين دولار، مقارنة بـ2.91 مليون، ورابعا بنك دبي الإسلامي بنسبة نمو 116 %، إذ بلغت أرباحه 166 مليون دولار، مقارنة بـ 76.7 مليونا، وفي المرتبة الخامسة بنك وربة بنسبة نمو 90 %، إذ استطاع تقليص خسارته من 5.46 ملايين دولار الى 567 ألفا. وكشفت الإحصائية أكثر البنوك تحقيقا للأرباح، إذ تصدر بنك قطر الوطني المصارف الخليجية، بتحقيقه ربحا بلغت قيمته 667 مليون دولار، خلال الربع الأول من 2014، مقارنة بـ587 مليونا، خلال الفترة المذكورة من عام 2013، يليه مصرف الراجحي بـ454 مليون دولار، مقارنة بـ547 مليونا. وحل ثالثا بنك أبوظبي الوطني بتحقيقه أرباحا بلغت 382 مليون دولار، مقارنة بـ383 مليونا، ثم بنك الخليج الأول المدرج في سوق أبوظبي المالي بأرباح قيمتها 362 مليون دولار، مقارنة بـ284 مليونا، وخامسا بنك سامبا السعودي بأرباح قيمتها 330 مليون دولار، مقارنة بـ309 ملايين.

صدى الشعب - عمان
تتحمل الحكومات الأردنية المتعاقبة من خلال ادارتها مسؤولية الخسائر التراكمية التي منيت بها شركة عالية – الملكية الأردنية، وصولا الى الحد القانوني للتصفية الاجبارية نهاية عام 2013، حيث تجاوزت الخسائر المتراكمة 75 % من رأسمال الشركة.
وبادرت الحكومة ـ بحسب "العرب اليوم" ـ الى اعلان نيتها ضخ 50 مليون دينار كرأسمال جديد في الشركة، بهدف اطفاء الخسائر والنزول بالتالي تحت المستوى القانوني الموجب للتصفية الاجبارية، وذلك من أجل الحفاظ على الناقل الجوي الوطني من التصفية.
ورفض عدد من الشركاء غير الحكوميين، وعلى رأسهم مجموعة ميقاتي للاستثمار، فكرة الحكومة رفع رأس المال، كما رفضوا هم أنفسهم ضخ المزيد من رأس المال في الشركة، وصولا الى حد التهديد بتعطيل عملية الرفع و المطالبة بتصفية الشركة.
وبدأت الحكومة التفكير بشراء حصة المستثمر اللبناني بسعر مغر، أو بمبادلة أسهمه في «الملكية» بأسهم تمتلكها أو يمتلكها الضمان الاجتماعي في شركات أردنية أخرى في بورصة عمان.
السيناريو الحكومي «كارثي» نتيجة كونه «لغوصة مالية» لا يمكن التنبؤ بنتائجها مستقبلا، بالاضافة الى أن هذا السيناريو يكرس المشكلة الرئيسية لدى «الملكية الاردنية» ممثلة بادارتها من قبل الحكومة، بدلا من علاج هذه المشكلة.
فما الذي يضمن عدم استمرار سهم الملكية بالتراجع بعد شراء حصة المستثمر اللبناني بسعر مرتفع وغير عادل؟ و ما الذي يضمن أن لا ترتفع أسعار الأسهم التي تبادلها الحكومة مع ميقاتي أضعافا مضاعفة مستقبلا بينما ينخفض سعر سهم الملكية، لتكون الحكومة قد غبنت ودخلت ضمن دوامة شبهات الفساد؟ ومن الجهة التي يمكن أن تثبت بأن تقييم الأسهم الخاضعة للمبادلة مساو للقيمة العادلة التي قد تحيد عن السعر السوقي القائم حاليا لأسهم بورصة عمان؟
تفاديا لجميع ما سبق، يجب على الحكومة والرأي العام ابتداء تحديد السبب الذي دفع مجموعة ميقاتي الى مقاومة عملية رفع رأسمال الملكية، وتوجهها الواضح للخروج من الشركة تحت مظلة أعظم مكاسب ممكنة.
لو كان هذا السبب عدم ايمان المستثمر اللبناني بمستقبل قطاع الطيران، فتكون الحكومة في حل من أمرها منه، اذ ان الخطأ حينها يكمن في القرار الاستثماري الذي لا يتحمل عواقبه الا المستثمر ولا أحد آخر غيره.
بيد أن السبب الأرجح لتعنت المستثمر العربي عدم ايمانه بقدرة الحكومة الاردنية على ادارة الشركة، وذلك كردة فعل طبيعية على الخسائر التي كبدتها هذه الادارة الحكومية للشركة عبر سنوات طوال مضت.
فكيف يمكن اذا للمستثمر الموافقة على سيناريو رفع رأس المال الذي سيحافظ على سيطرة الحكومة على الادارة، لتبقى أو تتضاعف بالتالي مشكلة الادارة وتتفاقم الخسائر؟
والمعطيات السابقة تقود الى اقتراح متوسط يمكن أن يجنب الحكومة والناقل الوطني والخزينة «لغوصة مالية» غير مأمونة العواقب على المال العام من جهة و الملكية الاردنية من جهة أخرى.
هذا المقترح يتضمن أن تقوم الحكومة بتسليم ادارة «الملكية» للمستثمر الأجنبي ذي الحصة الأكبر، أي ميقاتي، لمدة تعاقدية يمكن أن تكون 5 سنوات أو 10 سنوات، وذلك مقابل رسوم ادارة ثابتة ومتغيرة مرتبطة باداء الشركة المالي. في مقابل خصخصة ادارة الشركة لصالح مجموعة ميقاتي الاستثمارية، يتم الاتفاق بالتراضي برفع رأسمال الشركة بشكل يحافظ على حصص المساهمين.
وبدلا من الدخول في متاهات مبادلة الاسهم وشرائها على أسعار غير سوقية، تقوم الحكومة، واعترافا منها بمساهمة ادارتها سابقا للشركة في الخسائر المتراكمة، بتقديم مبلغ مالي كدعم مباشر للناقل الوطني ممثلا بالملكية الاردنية و ليس الى أحد الشركاء من خزينة الدولة، وتحت غطاء ملحق موازنة يوافق عليه مجلس الأمة. تلخيص المقترح: تسليم الادارة لميقاتي لأجل محدد مقابل أجور ثابتة ومتغيرة مرتبطة بالاداء، وتقديم دعم مالي للشركة من خزينة الدولة عبر ملحق موازنة توافق عليه السلطة التشريعية.
وأهمية المقترح تكمن في عدم الخوض في متاهات مالية يمكن ان تغبن الحكومة والمال العام، والحفاظ على الشفافية من خلال تقديم الدعم بصورة مباشرة للشركة وليس لأحد الشركاء وذلك ضمن مظلة موافقة السلطة التشريعية، و تعظيم كفاءة الناقل الوطني من خلال ادارة كفؤة غير حكومية، مع المحافظة على رضا المستثمرين الاجانب و الشركاء بمختلف جنسياتهم.

صدى الشعب - عمان
وقعت شركة البوتاس العربية مع شركتين اردنيتين اتفاقية لاستصلاح وتدوير الإطارات المستهلكة بواقع 1300 طن على مدى سنتين، وذلك انطلاقا من حرصها على البيئة وعلى الإستخدام الأمثل لكافة الموارد بما في ذلك تدوير المواد المستهلكة.
وتأتي هذه الخطوة بشكل رئيسي لتخفيف الضغط على البيئة الناتج من الحجم الكبير من الإطارات المستهلكة الذي تنتجه الشركة بفعل نشاطاتها، ولدعم صناعات التدوير وإعادة إستخدام المواد المستهلكة في الأردن.

صدى الشعب - عمان
قال نائب نقيب المهندسين رئيس مجلس ادارة الشركة المهنية للإستثمارات العقارية والإسكان المهندس ماجد الطباع ان الشركة حققت خلال الربع الأول من العام الحالي أرباحا فاقت ال (130) ألف ديناراً بعد الضريبة مقارنة ب (58) ألف دينار أرباح لنفس الفترة عام 2013 وبزيادة بنسبة (124%).واضاف في تصريح صحفي أن هذه النتائج تظهر وبشكل واضح إنعطافاً كبيراً في أداء الشركة نحو تحقيق أرباح تساهم وبشكل ملفت للنظر في أداء الشركة.
واشار الطباع ان مجلس إدارة الشركة حرص على أن تتخطى الشركة (عنق الزجاجة) نحو تحقيق مؤشرات إيجابية ترتقي إلى طموح وتطلعات مساهميه بالبدء بجني ثمار مساهمتهم في الشركة في القريب العاجل.
وبين أن الشركة إستطاعت أن تنجز بالكامل مشروعي طبربور وحنينا وبدأت تلتفت إلى المخزون العقاري الإستراتيجي للشركة، حيث حصلت على موافقة مجلس التنظيم الأعلى بتنظيم قطعة أرض الذهيبة الغربية التي تمتلكها الشركة.
ولفت الطباع ان الشركة بدأت بتسويق قطع أراضي المشروع (روابي الإسراء) منذ بداية العام الحالي والذي لاقى إقبالاً منقطع النظير ليرفد ميزانية الشركة بأرباح سيتم الإعتراف بجزء منها في النصف الأول من هذا العام وسوف يتم الإعتراف بكامل عمليات البيع قبل نهاية العام الحالي.واوضح أن مجموع إيرادات بيع الأراضي والعقارات إرتفع إلى (243) ألف دينار مقارنة مع (198) ألف دينار في العام الماضي.
وذكر ان الشركة تدرس طرح مشروع "روابي البشيري" الذي تمتلكه الشركة للبيع قبل بداية الصيف الحالي.

صدى الشعب - وكالات 

حكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان الاثنين على تركيا بدفع 90 مليون يورو كتعويضات معنوية لاقارب قبارصة يونانيين اعتبروا مفقودين بعيد التدخل العسكري التركي في 1974، ولأسر تعيش معزولة في شمال الجزيرة.

وحكمت المحكمة بـ30 مليون يورو لأسر 1456 مفقوداً في شمال الجزيرة و60 مليونا لقبارصة يونانيين يعيشون معزولين في منطقة كارباس ضحايا تمييز مهين بحسب المحكمة.

وقالت المحكمة في بيان إن هذا القرار لا يهدف الى تعويض الدولة القبرصية لانتهاك حقوقها بل تعويض الافراد. وبالتالي سيتم توزيع هذه المبالغ على الاشخاص.

ويتمم هذا الحكم بعد 13 عاماً، الحكم الصادر في العاشر من ايار (مايو) 2001 عن محكمة ستراسبورغ والذي حمّل تركيا مسؤولية ارتكاب انتهاكات "جماعية ومستمرة" لحقوق الانسان اثر العمليات العسكرية التركية في 1974، والتقسيم المستمر للجزيرة الى هذا اليوم.

وكانت المحكمة أرجأت الى موعد لاحق الشق المتعلق من حكمها بقيمة التعويضات الواجب على تركيا دفعها للضحايا، والذي صدر اخيرا الاثنين.

وفي حكمهم لعام 2001، اعتبر القضاة ان مسؤولية تركيا لا تقتصر على الاعمال التي ارتكبها جنودها ال30 الفا الذين يحتلون شمال الجزيرة بل تشمل ايضا "اعمال الادارة المحلية القائمة بفضل دعم" انقرة.

صدى الشعب - وكالات
أظهرت دراسة ان لندن فيها اكبر عدد من المليارديرات بالمقارنة مع اي مدينة اخرى في العالم وان بريطانيا هي أول دولة في العالم في عدد المليارديرات نسبة لعدد السكان.

وبحسب هذه الدراسة التي اجريت لصالح صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية فان لندن فيها 72 مليارديرا (من اصل 104 مليارديرات في عموم بريطانيا)، متقدمة بذلك بفارق كبير عن موسكو التي حلت ثانية مع 48 مليارديرا.

اما نيويورك فحلت ثالثة مع 43 مليارديرا تليها سان فرانسيسكو (42) ولوس انجليس (38) وهونغ كونغ (34).

ويصل مجموع ثروات مليارديرات بريطانيا ال104 الى 301،3 مليارات جنيه استرليني (368،5 مليار يورو)، علما بان عدد هؤلاء العام الماضي كان 88 مليارديرا وبلغ يومها مجموع ثرواتهم 245،66 مليار جنيه استرليني (300،8 مليار يورو).

ولفتت الدراسة الى ان مجموع ثروات مليارديرات بريطانيا حاليا هو اكبر مما كان عليه في 2008 قبل الازمة المالية حين بلغ 201،99 مليار جنيه استرليني (247 مليار يورو).

صدى الشعب - سي ان ان
- قال دينيس لوكهارت، رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (المركزي) في اتلانتا، إنه ما من بديل عن الدولار كعملة احتياط عالمية في الوقت الراهن بالنسبة للدول المرتبطة به في الشرق الأوسط وخارجه، ولكنه توقع صعودا تدريجيا لعملات أخرى خلال السنوات المقبلة، وقال لـCNN بالعربية إن التفكير بطرح صكوك إسلامية مرتبط بالمنفعة المتحققة.

وقال لوكهارت، ردا على سؤال لـCNN بالعربية حول صوابية قرار دول الشرق الأوسط، وخاصة دول الخليج، الإبقاء على الارتباط بالدولار خلال الأزمة المالية العالمية في ظل عودة الانتعاش إلى الاقتصاد الأمريكي: "عندما كان لدينا أزمة مالية كان من الطبيعي الاعتقاد بأن الدولار ضعيف وقد فقد مكانته، وكانت الدعوات لفك الارتباط به مبررة."

وتابع المسؤول الاقتصاد الأمريكي بالقول: "لكن من وجهة نظري فإن الدولار على المدى المتوسط سيفقد بعضا من مكانته كعملة دولية وحيدة لصالح عملات أخرى، مثل اليوان الصيني، إلا أنه على الأمد القصير ليس هناك من بديل للدولار الذي يستند إلى قوة أمريكا الاقتصادية وأساسيات الاقتصاد الأمريكي التي استردت قوتها ونموها."

وحول إمكانية التفكير بطرح صكوك إسلامية كما تعتزم دول أوروبية قال لوكهارت: "اهتمامي بالاقتصاد الإسلامي بدأ منذ مجيئي إلى المنطقة قبل سنوات، ووجهة نظري أن هذا الاقتصاد سيواصل النمو القوي لأن الدول التي لديها فوائض مالية هي دول إسلامية، كما أن لديها البنية التحتية البشرية والمادية المناسبة."

وتابع لوكهارت بالقول: "أعرف أن هناك تعقيدات بالنسبة لإصدار صكوك بسبب ضرورة موافقة الهيئات الشرعية عليها، وقد يكون إصدار صكوك إسلامية أمرا مطلوبا بأمريكا، بحال كانت هذه الوسيلة توفر لنا التمويل بأفضل شروط ممكنة، ولكن سوق السندات الأمريكية الحالي قوي وفيه الكثير من الطلب، ولا حاجة للسير بهذا الخيار."

مواقف لوكهارت جاءت خلال كلمة ألقاها في دبي الأحد، ضمن فعاليات نظمها مجلس الأعمال الأمريكي بدولة الإمارات العربية المتحدة، شدد فيها على أنه يتحدث بصفته الشخصية وليس الرسمية، وأن الآراء التي سيعرضها قد لا تتفق مع أراء وزارة الخزينة أو وزارة الخارجية الأمريكية.

وقال لوكهارت إن الاقتصاد العالمي "مازال ينمو بطريقة معتدلة" ولكنه لاحظ أن الأسواق النامية، التي كانت تدفع النمو بعد الأزمة المالية، تشهد تراجعا في وتيرة نموها مقابل تقدم الاقتصاد الأمريكي. كما لاحظ أن نسب التضخم والفائدة ماتزال منخفضة حول العالم.

وعن وضع الاقتصاد الأمريكي لفت لوكهارت إلى أن النصف الثاني من عام 2013 شهدا نموا بواقع ثلاثة في المائة، ولكن الربع الأول من العام الجاري شهد مراوحة واضحة بحيث لم يزد النمو عن 0.1 في المائة، معيدا السبب إلى "ظروف الطقس السيئة التي أضرت بالكثير من القطاعات" ولكنه أعرب عن ثقته بأن هذا الربع "فريد من نوعه ولن يتكرر" مضيفا: "تقديراتي أن ما تبقى من العام سيشهد ما يؤكد استمرار النمو بواقع ثلاثة في المائة."

وتوقع لوكهارت أنه مع منتصف العام المقبل، 2015 ستكون الولايات المتحدة أمام ظروف تسمح بزيادة تدريجية للفائدة التي تبلغ صفر في المائة حاليا، على أن ينتهي برنامج التيسير الكمي الهادف لشراء الأصول المتعثرة من الأسواق بحلول أكتوبر/تشرين الأول أو ديسمبر/كانون الأول 2014 على أبعد تقدير، علما أن قيم الدعم قد تراجعت إلى حد كبير مع تحسن الاقتصاد.

ولفت لوكهارت إلى أن رؤيته لمستقبل الاقتصاد في أمريكا والعالم "متفائلة،" ولكنه استطرد بالقول: "لكن لدينا ثلاث مخاطر، أولا: الضعف في الربع الأول من العام الجاري، إذ علينا ترقب ما سيحصل في الفترة المقبلة، وخاصة في ظل تضارب النتائج بسوق العمل. ثانيا: احتمال حصول مشكلة مالية في الأسواق النامية أو أمريكا، فعلينا على الدوام التنبه إلى خطر تشكل فقاعات مالية بسبب السياسة المطبقة حاليا."

وأضاف: "الأمر الثالث هو الخطر الجيوسياسي مثل التوتر بين روسيا والغرب بسبب أوكرانيا، فقد يكون لهذا الخلاف آثار كبيرة على الأسواق المالية وأسواق السلع، وهذا قد يرتد في وقت لاحق على السوق الأمريكية."

وردا على أسئلة الصحفيين بعد الكلمة، تطرق لوكهارت إلى قضية استخراج النفط والغاز من الصخور في أمريكا فقال إن تأثير ذلك سيظهر على ميزان التبادل التجاري الأمريكي، خاصة في ظل توقع أن تصبح أمريكا دولة مصدرة للطاقة، وأضاف: "ولكن أظن أننا سنصل إلى مرحلة قريبة من الاستقلال بالطاقة على مستوى أمريكا الشمالية، أي بالتعاون مع كندا والمكسيك، غير أن النفط سيبقى سلعة عالمية، وسيصعد سعرها ويهبط وفقا لما تحدده السوق الدولية."

وردا على سؤال حول إمكانية أن تكون زيارته إلى الإمارات قد شهدت مباحثات حول زيادة الاستثمارات الإماراتية في سندات الخزينة الأمريكية قال لوكهارت: "الدول التي لديها فائض مالي بالشرق الأوسط لديها الكثير من الاستثمارات بالصكوك الأمريكية ونتمنى مواصلة ذلك ولكن لم أبحث بأمور محددة مع الجانب الإماراتي فالقرارات متروكة لهم."

صدى الشعب - عمان 

 أقر مجلس إدارة شركة البوتاس العربية في اجتماعه الذي انعقد يوم الثلاثاء الموافق 29/4/2014 التبرع بحوالي أربعة ملايين دينار لتنمية المجتمعات المحلية في سائر أرجاء الوطن ضمن برنامج المسؤولية الإجتماعية للشركات. 

وقد شملت هذه التبرعات تمويل المشاريع التالية:

  1. إنشاء مدرسة ثانوية نموذجية في غور المزرعة بمبلغ مليون دينار.
  2. إنشاء مدرسة ثانوية نموذجية في بلدة الطيبة بمحافظة الكرك بمبلغ مليون دينار.
  3. توفير شبكة (واي فاي) لإستخدام الإنترنت في جامعات مؤتة والطفيلة والحسين بن طلال بمبلغ 750 ألف دينار وذلك بهدف مكافحة العنف الجامعي وتمكين الطلبة من الإنشغال بالأبحاث طيلة وجودهم في حرم الجامعة.
  4. توزيع طرود الخير خلال شهر رمضان المبارك بمبلغ 500 ألف دينار بالتعاون مع صندوق الزكاة التابع لوزارة الأوقاف.
  5. إنشاء ملاعب سداسية (عدد 6) في الأغوار الجنوبية والكرك والطفيلة بقيمة 300 ألف دينار بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب وبموجب عطاء حكومي.
  6. شراء أجهزة طبية ومستلزمات طبية مختلفة لمستشفى السلط الحكومي بقيمة 260 ألف دينار بموجب عطاء حكومي، وذلك لحاجة المستشفى الماسة لهذه الأجهزة.

وسيتم تنفيذ هذه المشاريع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الأشغال العامة بموجب عطاءات ستطرح بهذا الخصوص.

وجدير بالذكر أن شركة البوتاس العربية تقوم حالياً بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة بطرح عطاء إنشاء مدرسة ثانوية نموذجية في غور الصافي بتمويل من شركة برومين الأردن وهي من الشركات الحليفة لشركة البوتاس العربية، ومدرسة أخرى في حي المكرمة الملكية ممولة من شركة البوتاس، بالإضافة إلى مخبز آلي متطور في غور الصافي ليخدم منطقة الأغوار الجنوبية، وتم تمويل هذه المشاريع من موازنة عام 2013.  

صدى الشعب - بترا

استقبل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في مكتبه برئاسة الوزراء اليوم الاحد رئيس الوزراء اللبناني الاسبق نجيب ميقاتي .وتم خلال اللقاء بحث استثمارات مجموعة ميقاتي القائمة في الاردن وسبل تعزيز هذه الاستثمارات بما فيها استثمارات المجموعة في الملكية الاردنية ومجالات اخرى .ورحب الدكتور النسور باستثمارات مجموعة ميقاتي في الاردن مؤكدا ان الحكومة على اتم الاستعداد لتقديم التسهيلات اللازمة لضمان نجاح هذه الاستثمارات ونموها .من جهته اعرب ميقاتي عن شكره وتقديره للجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة الاردنية لتوفير البيئة الجاذبة للاستثمارات وجعل الاردن مقصدا للاستثمارات العربية والاجنبية .

وحضر اللقاء وزير المالية الدكتور اميه طوقان ورئيس مجلس ادارة الملكية الاردنية المهندس ناصر اللوزي ورئيس الوحدة الاستثمارية في الضمان الاجتماعي سليمان الحافظ ورجل الاعمال ماهر نجيب ميقاتي.