الثلاثاء, 22 نيسان/أبريل 2014 10:29

اغلاق باب الترشيح لانتخابات نقابة الصحفيين

صدى الشعب - خاص بدأت انتخابات نقابة الصحفيين الأردنيين تدخل أجواء "تسخينية" أكثر، مع اقتراب إغلاق باب تسديد اشتراكات النقابة بعد ظهر اليوم الخميس. وتجري نقابة الصحفيين انتخاباتها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، فيما تجاوز عدد المسديين حتى ظهر الخميس الـ 800 صحفي وصحفية والذين يحق لهم الاقتراع، علما بان عدد أعضاء النقابة 1058 صحفيا وصحفية. وترشح لمنصب النقيب، نقيب الصحفيين الحالي الزميل طارق المومني، إضافة إلى الزملاء نبيل الغزاوي وراكان السعايدة ومحمد الخطايبة، فيما أبدى 21 زميلا وزميلة رغبتهم الترشح للمنافسة على عضوية المجلس، وهم: فخري أبو حمدة، محمد سالم العبادي، فايز أبو قاعود، عمر شنيكات،ظاهر الضامن ،خالد فخيذة،فايز عضيبات،علي فريحات،نور الدين الخمايسة،سمر حدادين،زكي سعيد،عوني الداوود،موفق كمال،حازم الخالدي،حسين العموش،محمد المجالي، محمد قديسات،وليد الهباهبة،كوثر صوالحة،أمجد العبسي، ماجد القرعان ويذكر بان الزميل محمد الخطايبة المرشح لمنصب النقيب قدم انسحابه من الانتخابات بمذكرة إلى مدير نقابة الصحفيين وبعد اغلاق باب الترشيح للانتخابات ، تنحصر المنافسة على مركز النقيب في انتخابات نقابة الصحفيين بين الزملاء النقيب الحالي طارق المومني وراكان السعايدة ونبيل الغزاوي. يذكر بان انتخابات نقابة الصحفيين ستجري يوم الجمعة المقبل الموافق 25 نيسان الجاري
صدى الشعب - عمانمطالبات بإقالة أمين عمان عقل بلتاجي العاملون في قطاع الإسكان والعقارت يمهلون الحكومة أسبوعا للاستجابة لمطالبهم قال رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان المهندس كمال العواملة إن العلاقة بين القطاع العام ممثلا بأمانة عمان والقطاع الخاص لم تعد علاقة تشاركية بل أصبحت تشابكية نظرا للقرارات التي تتخذها الأمانة والتي وصفها بأنها مفاجئة وغير قانونية. وأضاف العواملة خلال مؤتمر صحافي بعنوان "معيقات الاستثمار في قطاع الاسكان" والذي عقد في جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان، إن تأخير الحصول على التراخيص يحمل المستثمرين فوائد للبنوك وشركات التمويل 120 ألف دينار يتحملها المواطن، أيضا لفت إلى أبرز معيقات الاستثمار التي تقف في وجه قطاع الاسكان تتمحور بثلاثة محاور هي اشكاليات اجرائية، وتنظيمية، وتشريعية. وأكد في حديثه عن محور الاشكاليات الاجرائية تكمن في طول المدة الزمنية اللازمة للحصول على رخص البناء والتي قد تصل إلى أربعة شهور وذلك لقلة الكوادر الفنية المؤهلة وتأخير مواعيد الكشف والمزاجية في التعامل مع المستثمر، أيضا طول المدة اللازمة وكثرة الاجراءات والتعقيدات للحصول على اذن الحفر والتي قد تصل إلى شهر على الأقل، وتأخير الحصول على اذن هدم للبناء القديم تحت الادعاء بأنها مباني تراثية والتي قد تصل إلى أشهر لكثرة الدوائر ذات العلاقة، وتأخير الحصول على اذن الأشغال عند انتهاء البناء والتي قد تصل إلى أربعة…